إيران تجرب نظاما مضادا للصواريخ

صواريخ باور 373 خلال عرض عسكري في طهران (الفرنسية-أرشيف)
صواريخ باور 373 خلال عرض عسكري في طهران (الفرنسية-أرشيف)

أجرت إيران تجربة لنظام مضاد للصواريخ شبيه بصواريخ أس 300 الروسية، حيث سيدخل الخدمة بحلول مارس/آذار 2018، وذلك بعد تصريحات رسمية بإعطاء الأولوية لتعزيز القدرات الدفاعية.

وقال قائد الدفاع الجوي الجنرال فرزاد إسماعيلي إنه تم إنجاز نظام "باور 373" كاملا والانتهاء من التجارب، مؤكدا أنه صُنع بالكامل في إيران، وأن بعض أجزائه مختلفة عن أس 300، وأنه سيتم استخدام النظامين معا بالتوازي.

وأطلقت إيران مشروع هذا النظام بعدما قررت روسيا في 2010 تعليق عقد تسليم إيران منظومة أس 300 إثر عقوبات فرضتها الأمم المتحدة والغرب عليها، لكن إبرام الاتفاق النووي في يوليو/تموز 2015 سمح برفع تدريجي للعقوبات، كما سمح لروسيا مجددا بنقل صواريخ أس 300 التي تسلمت إيران بعضها.

وأعلن وزير الدفاع الإيراني الجديد الجنرال أمير حاتمي السبت أن بلاده تعطي الأولوية لتعزيز قدراتها الدفاعية ودعم حلفائها في المنطقة، مضيفا "ستتعزز قدرات إيران في مجالي الصواريخ البالستية والصواريخ من طراز روز" قريبا.

كما قال رئيس أركان الجيش الإيراني الجنرال محمد باقري السبت إنه يستبعد أن يقع عدوان على إيران، مضيفا "حتى غير الحكماء الذين يقودون الغرب يمكنهم التوصل إلى أن مهاجمتنا ستكون تكلفتها باهظة".

وأقر مجلس الشورى الإيراني في أغسطس/آب الماضي زيادة كبيرة في المخصصات المالية للبرنامج الصاروخي لإيران ولعمليات الحرس الثوري في الخارج.

المصدر : وكالات