63 روهينغيا بين قتيل ومفقود بحادث غرق قبالة بنغلاديش

23 قتلوا بحادث مركب يقل لاجئين من الروهينغا و40 مفقودن (رويترز)
23 قتلوا بحادث مركب يقل لاجئين من الروهينغا و40 مفقودن (رويترز)

بلغ عدد الضحايا بغرق مركب الخميس قبالة سواحل بنغلاديش أقل لاجئين من الروهينغا 63 بين قتيل ومفقود، حسب المنظمة الدولية للهجرة.

وقال المتحدث باسم المنظمة التابعة للأمم المتحدة، جويل ميلمان، للصحفيين في جنيف، إنه تأكد مقتل 23 شخصا وهناك 40 مفقودا يرجح أنهم غرقوا.
    
وما زال مسلمو الروهينغا يلجؤون إلى بنغلاديش فرارا من حملات الجيش بإقليم أراكان في ميانمار، وتتفاقم معاناتهم بمخيمات الإيواء في بنغلاديش مع سقوط الأمطار الغزيرة، وتعجز المخيمات عن استيعاب الأعداد المتزايدة من الوافدين.

وحذرت منظمة أوكسفام من أن أكثر من 70% من الروهينغا الذين لجؤوا إلى بنغلاديش في الأسابيع الماضية ليس لديهم مأوى ملائم، وأن نصفهم لا يجدون مياها صالحة.

وقال منسق مراكز تسجيل اللاجئين في بنغلاديش أمس الخميس إن قرار الحكومة هو تسجيلهم بصفتهم مواطنين من ميانمار فقط من دون إثبات قوميتهم. وتم تسجيل حوالي 24 ألف لاجئ فقط حتى الآن.

وتقول الأمم المتحدة إن حوالي 480 ألف شخص من الروهينغا عبروا الحدود إلى بنغلاديش منذ 25 أغسطس/آب الماضي، فرارا من عنف الجيش في إقليم أراكان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يقف الآلاف من الروهينغا بصفوف طويلة ولساعات للحصول على معونات غذائية بمراكز مساعدات ببنغلاديش بظروف معيشية قاسية. بينما تزداد المخاوف من عدم عودتهم لقراهم المحروقة التي استولت عليها حكومة ميانمار.

روت نساء من أقلية الروهينغا المسلمة نزحن من إقليم أراكان بميانمار لكاميرا الجزيرة قصصا مروعة تكشف تعرضهن لأشكال من التعنيف، وتقدر بعض الإحصائيات عدد النساء الفارات من الإقليم بـ150 ألفا.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة