الطاقة الذرية: تقدم سريع لبيونغ يانغ بتطوير الأسلحة

أمانو أكد على أهمية اتحاد المجتمع الدولي بمواجهة تجارب بيونغ يانغ (رويترز)
أمانو أكد على أهمية اتحاد المجتمع الدولي بمواجهة تجارب بيونغ يانغ (رويترز)

قال رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو إن التجربة النووية السادسة التي أجرتها كوريا الشمالية تظهر أن بيونغ يانغ حققت تقدما سريعا في تطوير الأسلحة، يأتي ذلك في الوقت الذي يبدأ فيه وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون زيارة إلى الصين يبحث فيها التهديد النووي الكوري الشمالي وملفات أخرى.

وأشار أمانو في مؤتمر صحفي بعد لقائه وزير خارجية كوريا الجنوبية كانغ كيونغ-وا في سول إلى أن هذا الاختبار الأقوى يشكل تهديدا جديدا، مضيفا أنه من "الأهم في الوقت الحالي هو أن يتحد المجتمع الدولي".

من جهته، أكد تقرير أن نجاح كوريا الشمالية في تطوير قدراتها الصاروخية والنووية من المتوقع أن يؤثر بشكل أكبر على تقدم السوق المالية الكورية الجنوبية.

ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء عن التقرير السنوي الذي ينشره "معهد كوريا للتنمية" الحكومي أن التشكك قد تسارع في منطقة شمال شرق آسيا، ووصلت المخاطر إلى مستوى أكثر خطورة مع وصول بيونغ يانغ تقريبا إلى المرحلة الأخيرة من تجارب الصواريخ البالستية العابرة للقارات والحاملة للرؤوس النووية.

وأشار التقرير إلى أن المضاربين في سوق الأسهم الكورية الجنوبية يحتمل أن يتخذوا قرارا خاطئا إذا قيموا المخاطر المالية على أساس تجارب سابقة.

وذكر تقرير يونهاب أن الاستفزازات الكورية الشمالية السابقة لم تؤد إلى تداعيات أوسع نطاقا، في حين بقيت السوق المالية الكورية الجنوبية هادئة نسبيا.

التجارب النووية لبيونغ يانغ ستكون محور لقاء أميركي-صيني (الأوروبية)

زيارة وعقوبات
في هذه الأثناء، يبدأ وزير الخارجية الأميركي تيلرسون زيارته الرسمية الثانية إلى بكين اليوم الجمعة، وسيبحث خلالها التهديد النووي لكوريا الشمالية والتجارة بين الولايات المتحدة والصين، علاوة على الإعداد للزيارة القادمة للرئيس دونالد ترمب، وسيلتقي مسؤولين كبارا غدا السبت. 

وقبل هذه الزيارة أمرت السلطات الصينية بإغلاق كافة الشركات التابعة لكوريا الشمالية أو ذات الاستثمار المشترك في البلاد، وذلك خلال أربعة أشهر اعتبارا من تاريخ فرض العقوبات الأممية على بيونغ يانغ في 11 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأشار بيان وزارة التجارة الصينية إلى أنه سيتم في وقت لاحق أيضا إغلاق الشركات والمشروعات الصينية المشتركة خارج الصين مع أفراد أو كيانات من كوريا الشمالية، في حين استثنى البيان الأنشطة غير التجارية مثل مشاريع البنية التحتية.

وكانت بكين قد أعلنت في وقت سابق أنها ستحظر واردات المنسوجات من كوريا الشمالية، كما ستعلق صادرات بعض المنتجات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دعت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية واشنطن لـ "تجنب التصعيد" ضد بيونغ يانغ، وأعلن البنتاغون أنه سيتيح خيارات أمام ترمب للتعامل مع الأزمة، وسط تأكيد كوريا الشمالية حقها بالدفاع عن نفسها.

حلقت قاذفات إستراتيجية أميركية قرب السواحل الشرقية لكوريا الشمالية، في خطوة وصفتها واشنطن بأنها رسالة واضحة لبيونغ يانغ. ويأتي هذا التطور وسط تبادل للتهديدات والشتائم بين البلدين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة