إيران: التصريحات الإماراتية والبحرينية لا تستحق الرد

قاسمي رأى أن الحديث عن الاتفاق النووي أكبر من حجم وزيري خارجية الإمارات والبحرين وخارج صلاحياتهما (الجزيرة-أرشيف)
قاسمي رأى أن الحديث عن الاتفاق النووي أكبر من حجم وزيري خارجية الإمارات والبحرين وخارج صلاحياتهما (الجزيرة-أرشيف)
قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن تصريحات وزيري خارجية دولة الإمارات ومملكة البحرين -أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن الاتفاق النووي ونقض إيران لبنوده- لا تستحق الرد عليها.
 
وأضاف قاسمي -بمؤتمر صحفي في طهران أمس الاثنين- أن قضايا من هذا النوع هي أكبر من أن يتكلم فيها بعض الوزراء كونها تتجاوز حجمهم وتعتبر خارج صلاحياتهم، مشيرا إلى أن هؤلاء ممن يعتبرون أنفسهم أنهم في موقع يؤهلهم للحكم على الاتفاق النووي يعانون مشاكل خاصة ولا أهمية لتصريحاتهم.
 
وشدد المسؤول الإيراني على أن الاتفاق النووي إما أن يكون بما هو عليه وإما فلا يكون.
 
وكان وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد قال -في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة- إن إيران تنتهك روح الاتفاق النووي، مشيرا إلى عدم وجود أي مؤشر على تغيير طهران سلوكها العدائي بالمنطقة أو الرغبة في التخلي عن طموحاتها النووية رغم مرور عامين على إبرام الاتفاق.
 
أما وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة فاتهم في كلمته طهران بالتدخل في شؤون المنطقة، وخرق القرار الأممي رقم 2231 المتعلق ببرنامجها النووي.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال وير الخارجية السعودي عادل الجبير إن إيران تتزعم من وصفهم برعاة الإرهاب في العالم، واتهمها بعدم الالتزام بالاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى الدولية الكبرى قبل أكثر من عامين.

وصف المرشد الإيراني تصريحات الرئيس الأميركي بالأمم المتحدة بأنها حمقاء وسخيفة، وأنها تدخل ضمن أدبيات العصابات ورعاة الأبقار، وكان ترمب انتقد بشدة الاتفاق النووي الإيراني وقال إنه الأسوأ بتاريخ بلاده.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة