خامنئي: تصريحات ترمب تجاه إيران حمقاء وسخيفة

المرشد الإيراني قال إن تصريحات ترمب تجاه بلاده سببها انزعاج أميركا من فشل مشاريعها (الجزيرة)
المرشد الإيراني قال إن تصريحات ترمب تجاه بلاده سببها انزعاج أميركا من فشل مشاريعها (الجزيرة)

وصف المرشد الإيراني علي خامنئي تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالأمم المتحدة بالحمقاء والسخيفة، وقال إنها تدخل ضمن الأدبيات الخاصة بالعصابات ورعاة الأبقار.

وكان الرئيس الأميركي وصف الاتفاق النووي المبرم مع إيران بأنه الأسوأ في تاريخ بلاده، ملمحا لاحتمال انسحاب بلاده من الاتفاق.

وقال خامنئي في لقاء مع أعضاء مجلس خبراء القيادة في إيران إن سبب تصريحات دونالد ترمب هو انزعاج وإفلاس وغباء الرئيس الأميركي، مضيفا أن انزعاج أميركا ناجم عن فشل مشاريعها أو ما يعرف بالشرق الأوسط الجديد في كل من العراق وسوريا ولبنان، وقال المرشد الإيراني إن حضور إيران في المنطقة وتأثيرها منع تحقق تلك الأهداف والمشاريع الأميركية الإسرائيلية.

وكان ترمب انتقد بشدة الثلاثاء الماضي، في أول خطابه له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين طهران والقوى العالمية، ووصفه بأنه أسوأ الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة، كما هاجم سياسات إيران الخارجية.

قرار ترمب
وقال الرئيس الأميركي إنه توصل بالفعل إلى قرار بشأن ما إذا كانت واشنطن ستبقى طرفا في اتفاق إيران النووي، لكنه امتنع عن الإفصاح عن هذا القرار. بيد أن السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي قالت إن خطاب ترمب يشير إلى عدم سعادته بالاتفاق، وليس إلى قرار بالانسحاب منه.

وذكر الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس أن التحدث مع إدارة ترمب بشأن مراجعة الاتفاق النووي مضيعة للوقت، مشددا على إيران تمتلك خيارات عديدة إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق، وأضاف روحاني اليوم أن الاتفاق النووي جيد ولا يمكن إعادة التفاوض بشأن بنوده.

ويقضي الاتفاق بحد طهران من برنامجها النووي لعشر سنوات على الأقل مقابل التخفيف من العقوبات الاقتصادية الدولية المفروضة عليها.

‪مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي قالت إن جميع أطراف الاتفاق النووي ملتزمون به حتى الآن‬ (الجزيرة)

وقد أكدت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني اليوم أن جميع أطراف الاتفاق النووي ملتزمون به حتى الآن، وسط تحذيرات فرنسية وألمانية من إلغاء الاتفاق.

وقالت موغيريني -بعد اجتماع لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف مع أطراف الاتفاق في نيويورك– إن واشنطن أقرت بالتزام إيران التام بالاتفاق النووي.

وأضافت أن الاتفاق لم يتم خرقه من قبل أي طرف، وأنه لا حاجة لإعادة التفاوض بشأنه. وأشارت إلى أنه بالإمكان معالجة المسائل الأخرى خارج نطاق الاتفاق.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة