عـاجـل: مصادر عسكرية للجزيرة: الحوثيون يسيطرون على مفرق الجوف وأجزاء من فرضة نهم شرقي العاصمة صنعاء

الرئيس الأفغاني يشيد باستراتيجية ترمب في أفغانستان

أشرف غني وجه انتقادات ضمنية لسلفه حامد كرزاي (رويترز)
أشرف غني وجه انتقادات ضمنية لسلفه حامد كرزاي (رويترز)

قال الرئيس الأفغاني أشرف غني إن استراتيجية الرئيس الأميركي دونالد ترمب في أفغانستان ستنجح بينما فشلت خطة سلفه باراك أوباما مبررا ذلك بأن الجيش الأفغاني "صار أقوى وترمب يريد توجها إقليميا ونهجا أكثر تشددا مع باكستان".

وفي انتقاد ضمني لسلفه حامد كرزاي قال غني إن أوباما "لم يكن لديه شريك في أفغانستان" مضيفا أن "الرئيس ترمب ليس فقط فردا بل هو فريق من الشركاء في أفغانستان واستراتيجية إدارة ترمب تميزها المشاورات المكثفة معنا".

وفي حديثه لمؤسسة (اشيا سوسيتي) في نيويورك حيث يحضر اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة قال الرئيس الأفغاني إن قرار أوباما الحفاظ على بعض القوات الأميركية في أفغانستان "ضمن لنا النجاة على الرغم من التقدم الذي أحرزه متمردو طالبان".

وردا على سؤال عن الفرق بين استراتيجية ترمب وخطة أوباما قال الرئيس الأفغاني "إن خطة ترمب تتخذ مقاربة إقليمية للأمن ونهجا أكثر تشددا مع باكستان في حين تتيح فرصة جديدة لمحادثات السلام".
 
وفي كلمتة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أول أمس الثلاثاء، قال غني إن الأزمة الراهنة في بلاده لا يمكن حلها إلّا عن طريق الحوار السياسي.

وأضاف "المنظمات الإرهابية الناشطة في أفغانستان لن تتمكن من تحقيق غاياتها عبر مواصلة الصراع المسلح، وكابل مستعدة للتحاور مع الجميع من أجل إحلال السلام في أفغانستان".

ودعا الرئيس الأفغاني باكستان إلى رفع مستوى التعاون بين البلدين "من أجل إيجاد حل نهائي لأزمة الإرهاب في المنطقة"، مشيرا إلى وجود فرصة كبيرة لإطلاق محادثات بناءة بين أفغانستان ودول الجوار في هذا الخصوص".

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس قد أعلن الاثنين الماضي أن أكثر من 3000 جندي أميركي إضافي يجري نشرهم في أفغانستان وفقا للاستراتيجية الجديدة التي أعلن عنها الشهر الماضي. وسيرتفع عدد القوات الأميركية هناك إلى أكثر من 14 ألفا مقارنة بأكثر من 100 ألف في عهد أوباما.

كما تعهد ترمب باتخاذ نهج متشدد لإنهاء ما يقول المسؤولون الأميركيون إنه توفير باكستان للجوء وغيره من أشكال الدعم لطالبان وجماعات متطرفة أخرى وتنفي باكستان هذا الاتهام.

المصدر : وكالات