رئيس الأركان الإيراني يستبعد هجوما بريا خارجيا

باقري قال إن أي هجوم على بلاده من قبل ما وصفها بقوى الاستكبار ستكون تكلفته باهظة (وكالات)
باقري قال إن أي هجوم على بلاده من قبل ما وصفها بقوى الاستكبار ستكون تكلفته باهظة (وكالات)

استبعد رئيس أركان الجيش الإيراني اللواء محمد باقري هجوما عسكريا بريا على بلاده، وقال إن أي عمل من هذا القبيل ستكون تكلفته باهظة.

وقال باقري في تصريحات له اليوم السبت نقلتها وكالة أنباء إيرانية أثناء زيارته معرضا لقوات الدفاع الجوي إنه رغم أن "القوى الاستكبارية" يقودها "حمقى وجهلة" فإنها لا تجرؤ على مهاجمة إيران.

وأضاف أن هذه القوى تدرك أن الهجوم على بلاده لا يفيدها في شيء، وسيكبدها الكثير من الأثمان، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء فارس.

ووصف القائد العسكري الإيراني احتمالات وقوع هجوم بري خارجي بالضئيلة في ظل قدرات إيران البرية، وقال إن الأطراف التي قد تهاجم إيران يمكنها أن تقرر متى تبدأ الحرب، ولكن لا يمكنها أن تقرر متى تنتهي، كما أنها لن تستطيع حصرها في حدود إيران.

وتأتي تصريحات اللواء باقري في ظل تراشق كلامي بين طهران وواشنطن. وأقرت واشنطن مؤخرا فرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها الصاروخي، كما طالبت إدارة ترمب بالسماح لمفتشين دوليين بدخول مواقع عسكرية، وهو ما رفضه مسؤولون إيرانيون بشدة.

وفي فبراير/شباط الماضي، قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن كل الخيارات قائمة في التعامل مع إيران. من جهته لوح الحرس الثوري الإيراني بضرب القواعد الأميركية في المنطقة إذا تعرضت إيران لهجوم أميركي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

جدّد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية رفض بلاده أي تفتيش لمواقعها العسكرية، كما اعتبر مستشار خامنئي أن تفتيش المواقع الإيرانية مجرد حلم، وأن إدارة ترمب ترفع “شعارات فارغة للاستهلاك المحلي”.

29/8/2017

اتهمت مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة نكي هيلي إيران بعدم السماح للمفتشين الدوليين بدخول المواقع العسكرية للتحقق من أنشطتها، في حين حذرت طهران واشنطن من ممارسة ضغوط بشأن برنامجها النووي.

26/8/2017
المزيد من تخطيط عسكري
الأكثر قراءة