غارات تركية على مواقع "الكردستاني" شمال العراق

المقاتلات التركية قصفت "مواقع يستعملها عناصر الحزب ملاجئ ومخازن للأسلحة" (رويترز)
المقاتلات التركية قصفت "مواقع يستعملها عناصر الحزب ملاجئ ومخازن للأسلحة" (رويترز)

قصفت المقاتلات التركية مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني في غارات نفذتها صباح اليوم على منطقتي جبال قنديل وهاركوك شمالي العراق بحسب ما أورده بيان لقيادة الأركان التركية.

وأضاف البيان أن هذه المواقع قُصفت الثلاثاء وفقا لمعلومات استخبارية تفيد بأنها مواقع يستعملها عناصر الحزب مخازن للأسلحة والذخائر.

ويأتي هذا القصف ضمن العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش التركي ضد المجموعات المسلحة لحزب العمال الكردستاني في المناطق الحدودية القريبة من شمال العراق.

وتتخذ عناصر من حزب العمال الكردستاني من جبال قنديل شمالي العراق معقلا لها، وتنشط في العديد من المدن والبلدات العراقية.

وتستهدف المقاتلات التركية عناصر الحزب باستمرار منذ انهيار وقف لإطلاق النار، وقد قتل في الصراع الدائر هناك أكثر من أربعين ألف شخص، بينهم آلاف منذ استئناف القتال عام 2015.

بالتزامن مع ذلك، بدأ الجيش التركي على مقربة من معبر الخابور الحدودي مع العراق مناورات عسكرية أياما قليلة قبيل الاستفتاء المزمع إجراؤه في إقليم كردستان العراق بشأن الانفصال.

وتشارك في المناورات التركية أكثر من 100 قطعة عسكرية أغلبها دبابات بالإضافة إلى مركبات تحمل الصواريخ ومدافع هاوتزر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

نفذت مقاتلات تركية فجر اليوم غارات جوية على مواقع لحزب العمال الكردستاني شمالي العراق. وفرضت السلطات حضرا للتجول في شرناق جنوب شرقي تركيا، تمهيدا لعملة عسكرية تستهدف المسلحين الأكراد.

ثاني أكبر جيش بالناتو، يبلغ عدد قواته 670 ألفا، وميزانيته 18 مليار دولار، ويحتل بذلك الرتبة 15 عالميا على مستوى الإنفاق العسكري. عرفت عقيدته العسكرية تحولا جذريا مع حكومة أردوغان.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة