أول لقاء علني بين نتنياهو والسيسي

صورة نشرتها الصحافة الإسرائيلية للقاء السيسي (يمين) ونتنياهو (يسار) في نيويورك
صورة نشرتها الصحافة الإسرائيلية للقاء السيسي (يمين) ونتنياهو (يسار) في نيويورك

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فجر اليوم الثلاثاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نيويورك، حيث بحثا الموضوع الفلسطيني وقضايا الشرق الأوسط.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الاجتماع عقد في مقر إقامة السيسي في نيويورك وحضره وزير خارجية مصر سامح شكري ورئيس مخابراتها خالد فوزي، وبعض المسؤولين الإسرائيليين.

يذكر أن هذا أول اجتماع علني بين السيسي ونتنياهو، في حين تحدث تقارير عن عقدهما لقاءات سرية أحدها في الأردن بحضور الملك عبد الله الثاني

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن لقاءات سرية عديدة جمعت نتنياهو مع السيسي، وإنهما يحافظان على اتصالات وثيقة بينهما، وأشادت بسعي السيسي الدائم  لتحسين العلاقات الأمنية بين إسرائيل ومصر.

وفي مقال بصحيفة إسرائيل اليوم، قال الباحث العسكري شاؤول شاي إن اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل يعتبر كنزا إستراتيجيا لكلتا الدولتين، "وفي ظل رئاسة عبد الفتاح السيسي توثقت علاقات القاهرة مع تل أبيب، لاسيما في جانبها الأمني".

وأضاف أن إسرائيل ومصر لديهما مصالح إستراتيجية مشتركة في "محاربة الجماعات الإسلامية المسلحة، والتهديد القادم من إيران".

وتوقع موقع صحيفة هآرتس أن يركز الاجتماع على "الجهود المبذولة لتجديد عملية السلام في المنطقة".

وكانت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية قد توقفت في أبريل/نيسان 2014 بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان والإفراج عن بعض الأسرى الفلسطينيين القدامى.

وتناولت الصحافة المصرية أيضا اجتماع السيسي بنتنياهو في نيويورك، فقد نشرت صحيفة "المصري اليوم" خبرا استباقيا تناول توقيت اللقاء والشخصيات التي ستحضره.

وقال الإعلامي عمرو أديب في برنامج يقدمه على فضائية "أون تي في" إن لقاء السيسي ونتنياهو "تاريخي، ويأتي لحل القضية الفلسطينية".

 ودعا أديب المصريين إلى عدم استباق اللقاء والنظر إليه كتطبيع، قائلا "لا تحرجوا الرئيس إنه يعمل لمصلحة المواطن".

يذكر أن السيسي التقى الاثنين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في نيويورك وبحثا "جهود إنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس".

وفي سياق متصل، اجتمع نتنياهو في وقت سابق بالرئيس الأميركي دونالد ترمب، وتصدر الاتفاق النووي مع طهران مناقشاتهما.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت ورقة بحثية إسرائيلية إن مصلحة تل أبيب تكمن في أن يبقى عبد الفتاح السيسي رئيسا لمصر؛ لعدم وجود أي أحد أفضل منه لهذا المنصب بالنسبة لمصالح إسرائيل.

تحدثت صحيفة إيكونوميست عن احتمال تدشين مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي بين مصر وإسرائيل في مجال الغاز، بعد توقيع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مؤخرا على قانون يتعلق بواردات الغاز.

قالت مجلة “يسرائيل ديفينس” العسكرية إن إسرائيل فوجئت بقرار الإدارة الأميركية تقليص المساعدات المقدمة إلى مصر، وهو ما يفرض على تل أبيب سرعة العمل كي لا تدفع ثمن هذا القرار.

قال يوسي إليعاز الكاتب الإسرائيلي بموقع “نيوز ون” الإخباري إن القرار الأخير الذي أصدرته الولايات المتحدة بتقليص مساعداتها الاقتصادية المقدمة لمصر يدل على سياسة غريبة.

المزيد من تطبيع مع إسرائيل
الأكثر قراءة