طالبان تهاجم قافلة للناتو وتضارب حول الخسائر

صورة نشرها المتحدث باسم طالبان على تويتر للهجوم الذي استهدف قافلة للناتو (مواقع التواصل الاجتماعي)
صورة نشرها المتحدث باسم طالبان على تويتر للهجوم الذي استهدف قافلة للناتو (مواقع التواصل الاجتماعي)

هاجم انتحاري بشاحنة مفخخة اليوم قافلة تابعة لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) جنوبي أفغانستان. وتضاربت الأنباء عن عدد القتلى والجرحى في هذا الهجوم الذي تبنته حركة طالبان.

ونقلت وكالة رويترز عن وزارة الدفاع الرومانية أن جنديا رومانيًّا بقوات الناتو في أفغانستان قتل، وجرح آخران عندما صدمت شاحنة صغيرة محملة بمتفجرات قافلة للحلف، في حين نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المكتب الإعلامي لحاكم ولاية قندهار أن ثلاثة جنود أجانب على الأقل أصيبوا في تفجير انتحاري استهدف دورية لقوات أجنبية في منطقة دامان بالولاية.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في تغريدة على تويتر مسؤولية الحركة عن الهجوم، مضيفا أن سبعة أفراد من القوات الأجنبية قتلوا، في حين نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن متحدث باسم قوات الناتو بأفغانستان قوله إن عددا قليلا من الجنود أصيبوا في الهجوم.

وذكر قائد شرطة ولاية قندهار الجنرال عبد الرازق أن القوات الأجنبية طوقت مكان الهجوم.

هجوم بغرام
وقبل أيام تعرضت قوات الناتو لهجوم في مديرية بغرام أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه، وقالت إنه أدى إلى مقتل 13 أميركيا وإصابة 11 آخرين، إضافة إلى تدمير ثلاث مركبات مدرعة، بينما تحدث بيان الناتو عن إصابة عدد من الجنود الأميركيين والمدنيين الأفغان.

وتزامن الهجوم الذي استهدف أكبر قاعدة أميركية في أفغانستان مع الذكرى 16 لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي أدت إلى غزو البلاد بقيادة الولايات المتحدة والإطاحة بحكم طالبان.

وسبق أن تعهدت طالبان بأن تحول أفغانستان إلى "مقبرة" للقوات الأجنبية ردا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب إستراتيجيته الجديدة في أفغانستان بزيادة تعداد القوات الأميركية في هذا البلد.

وينتشر في أفغانستان قرابة 13 ألف جندي من 39 دولة ضمن قوات حلف الناتو الذي يقول إنها تقوم بمهام التدريب وتقديم النصح ودعم القوات الأفغانية في مواجهة الجماعات المسلحة المناوئة ومن أبرزها حركة طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : وكالات