البيت الأبيض يطالب بطرد مذيعة بسبب تغريداتها

جيميل هيل هاجمت في تغريداتها الرئيس الأميركي (غيتي-أرشيف)
جيميل هيل هاجمت في تغريداتها الرئيس الأميركي (غيتي-أرشيف)

ندّد البيت الأبيض بتغريدة لمذيعة تلفزيونية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وصفت فيها الرئيس الأميركي دونالد ترمب  بأنه "عنصري من أنصار تفوق البيض"، معتبرا هذا التعليق "هجوما يستوجب الطرد".

وجاء كلام المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أمس الأربعاء ردا على سلسلة تغريدات للمذيعة التلفزيونية في شبكة "إي أس بي أن" الرياضية جيميل هيل هاجمت فيها الرئيس الأميركي.

وقالت ساندرز إن تعليقات هيل كانت "مشينة"، وهو "بالتأكيد شيء أعتقد أنه هجوم يستوجب الطرد من قبل إي أس بي أن".

‪ساندرز: تعليقات هيل كانت مشينة‬ ساندرز: تعليقات هيل كانت مشينة (رويترز)

اتهامات وردود
ووصفت هيل في سلسلة من التغريدات هذا الأسبوع الرئيس ترمب بأنه "الأكثر هجومية وجهلا في حياتي"، ثم كتبت أنه "عنصري من أنصار تفوق البيض" أحاط نفسه بأشخاص من النوعية نفسها.

وتعتبر تعليقات هيل آخر ردود الفعل على الموقف المتناقض لترمب من العنف الذي جرى خلال مظاهرة أنصار تفوق البيض في بلدة شارلوتسفيل في فيرجينيا، والذي أدى إلى مقتل امرأة كانت تحتج على المظاهرة.

ويظهر أن التعليقات سوف ترفع نسبة التوتر بين المحافظين والشبكة الرياضية التي يتهمها بعضهم بأنها مسيسة.

وقال بيان لشبكة "إي أس بي أن" التي تملكها والت ديزني إن تعليقات هيل على تويتر "لا تمثل موقف إي أس بي أن"، مضيفا "تناولنا هذا الأمر مع جيميل وهي تدرك بأن تصرفاتها كانت غير لائقة".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعربت أغلبية الصحف الأميركية الرئيسية بافتتاحياتها عن تفاؤلها وارتياحها من إعفاء أنطوني سكاراموتشي الذي لم يستغرق تعيينه إلا عشرة أيام فقط، وأشادت بالإعفاء واصفة إياه باللحظة النادرة في إدارة ترمب.

لم تكن إقالة مدير الاتصالات في البيت الأبيض أنتوني سكاراموتشي مسألة معزولة ومفردة، لكنها توحي بأزمة هيكلية بتركيبة إدارة الرئيس ترمب، جراء تكرر الاستقالات بين رجال البيت الأبيض وتوالي فضائحهم.

المزيد من إعلام أجنبي
الأكثر قراءة