بيونغ يانغ ترفض العقوبات وتهدد واشنطن

هان: برنامج كوريا الشمالية النووي اكتمل والإجراءات القادمة ستجعل الولايات المتحدة تعاني أفظع ألم بتاريخها (رويترز)
هان: برنامج كوريا الشمالية النووي اكتمل والإجراءات القادمة ستجعل الولايات المتحدة تعاني أفظع ألم بتاريخها (رويترز)
رفضت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء قرارا مرره مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات صارمة عليها، وهددت الولايات المتحدة بأنها ستواجه قريبا "أفظع ألم" شهدته على الإطلاق.

وقد أقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع فرض عقوبات أكثر صرامة على كوريا الشمالية أمس الاثنين بسبب تجربتها النووية السادسة التي أجرتها في الثالث من سبتمبر/أيلول الجاري.

وقال سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة هان تاي سونغ إن بلاده تدين بأقوى العبارات وترفض جملة وتفصيلا "القرار الأخير غير القانوني وغير المشروع من مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة".

وأدلى هان تاي سونغ بهذه التصريحات على هامش مشاركته في مؤتمر لنزع السلاح ترعاه الأمم المتحدة في جنيف.

واتهم هان الإدارة الأميركية بأنها "متحمسة لمواجهة سياسية واقتصادية وعسكرية لإعادة البرنامج النووي لكوريا الشمالية إلى الوراء "رغم أنه وصل بالفعل إلى مرحة الاكتمال".

وقال إن جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية مستعدة لاستخدام وسائل قصوى. وأضاف أن "الإجراءات القادمة ستجعل الولايات المتحدة تعاني أفظع ألم شهدته في تاريخها".

من جانبه، قال سفير الولايات المتحدة لشؤون نزع السلاح روبرت وودز إن قرار مجلس الأمن "يبعث  برسالة واضحة دون غموض بأن المجتمع الدولي سئم من نظام بيونغ يانغ وليس مستعدا بعد الآن لتحمل سلوكه المستفز، على حد تعبيره.

صادرات وواردات
يذكر أن القرار الجديد يفرض حظرا على صادرات كوريا الشمالية من المنسوجات ويضع قيودا على واردات النفط الخام إليها.

واعتبرت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا أن القرار الذي تبناه مجلس الأمن متين ومتوازن، ويتيح للأمم المتحدة إبداء موقف يقوم على "الوحدة والتصميم".

وقالت سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة نكي هيلي للمجلس عقب التصويت "لا نجد اليوم سعادة في تشديد العقوبات أكثر. لا نبحث عن حرب. النظام الكوري الشمالي لم يتجاوز بعدُ نقطة اللاعودة".

ولفتت هيلي إلى أن القرار ما كان له أن يصدر لولا العلاقة القوية بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الصيني شي جين بينغ.

وقد رحبت الدول الحليفة للولايات المتحدة في آسيا بتصويت مجلس الأمن الدولي بالإجماع على تشديد العقوبات على كوريا الشمالية.

وأعلنت اليابان وكوريا الجنوبية أنهما مستعدتان لزيادة الضغوط على بيونغ يانغ إذا رفضت الكف عن تطويرها أسلحة نووية وصواريخ بالستية.

المصدر : وكالات