بريطانيا تتهم ثلاثة بينهم جنديان بالإرهاب

أفراد من الشرطة البريطانية في لندن يحيطون بشخص يشتبه بحيازته أسلحة خطيرة (غيتي-أرشيف)
أفراد من الشرطة البريطانية في لندن يحيطون بشخص يشتبه بحيازته أسلحة خطيرة (غيتي-أرشيف)
وجهت الشرطة البريطانية أمس تهمة الانتماء لجماعة يمينية متطرفة محظورة لثلاث رجال بينهم جنديان في الخدمة. وكانت بريطانيا قد ألقت القبض خمسة أشخاص بينهم أربعة جنود يخدمون بالجيش في الخامس من الشهر الجاري قبل أن تطلق سراح اثنين منهم الأحد الماضي، وتبقي على الثلاثة الآخرين بتهمة الإرهاب.

وتشمل قائمة الاتهامات الانتماء إلى منظمة ناشونال أكشن (العمل الوطني) للنازيين الجدد، وحيازة وثائق يمكن أن تفيد في ارتكاب أعمال إرهابية، وتوزيع منشورات للتحريض على الكراهية العرقية وحيازة سلاح.

وقالت الشرطة البريطانية إن ألكسندر ديكن (22 عاما) وميكو فيفيلاينن (32 عاما) ومارك باريت (24 عاما) اتهموا بالانتماء لمنظمة ناشونال أكشن، وفيفيلاينن وباريت جنديان يعملان في الجيش البريطاني.

تهم عديدة
وأضافت السلطات البريطانية أن ديكن اتهم أيضا بحيازة وثائق يمكن أن تفيد بارتكاب أو الإعداد لأعمال إرهابية، كما اتهم بتوزيع منشورات إرهابية والتحريض على الكراهية العرقية. واتهم فيفيلاينن بحيازة وثائق يمكن أن تفيد بارتكاب أو الإعداد لأعمال إرهابية، وكذلك نشر مواد تنطوي على تهديدات وحيازة سلاح.

وكانت "ناشونال أكشن" أول جماعة يمينية متطرفة تحظرها السلطات في بريطانيا في يونيو/حزيران 2016 بعدما أشادت بمقتل البرلمانية البريطانية جو كوكس عندما أطلق عليها النار أحد أنصار اليمين المتطرف.

المصدر : وكالات,الجزيرة