طالبان تهاجم جنودا أميركيين وتتحدث عن 13 قتيلا

قوات أفغانية قرب قاعدة بغرام الأميركية (رويترز)
قوات أفغانية قرب قاعدة بغرام الأميركية (رويترز)

قال بيان لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان إن عددا من الجنود الأميركيين والمدنيين الأفغان أصيبوا اليوم الاثنين في هجوم استهدف رتلهم بمديرية بغرام شمالي البلاد.

وفجر مهاجم سيارة مفخخة استهدفت قافلة تابعة لمهمة الدعم الحازم التي يقودها حلف الناتو في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان وليام سالفان لوكالة الصحافة الفرنسية إن جنديين أميركيين أصيبا في الحادث وحالتهما ليست خطرة، بينما أكد القائد المحلي بالشرطة محمد زمان ماموزاي إصابة ثلاثة مدنيين بجروح.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، وقال الناطق باسمها ذبيح الله مجاهد إن الهجوم أسفر عن مقتل 13 أميركيا وإصابة 11 آخرين، بالإضافة إلى تدمير ثلاث مركبات مدرعة.

وجاء الهجوم في الذكرى 16 لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي أدت إلى غزو أفغانستان بقيادة الولايات المتحدة والإطاحة بحكم طالبان.

ويعد هذا الهجوم الثاني من نوعه الذي يستهدف في أقل من أسبوع منطقة بغرام حيث توجد قاعدة جوية أميركية تحمل اسم المقاطعة.

وكان الهجوم الأول ردا على توزيع قوات أميركية لمنشورات دعائية اعتبرت مسيئة للمسلمين، وتسببت بموجة غضب عارمة في جميع أنحاء أفغانستان.

واعتذر الجيش الأميركي في أفغانستان عن توزيع المنشور الدعائي، معتبرا أنه "مسيء للغاية" للمسلمين، وأن تحقيقا سيفتح بشأنه.

المصدر : الجزيرة + وكالات