زلزال المكسيك يقتل 90 ويدمر آلاف المنازل

الزلزال يعد أقوى زلزال بالمكسيك منذ قرن (رويترز)
الزلزال يعد أقوى زلزال بالمكسيك منذ قرن (رويترز)
ارتفع إلى 90 عدد قتلى الزلزال القوي الذي ضرب جنوب المكسيك الخميس الماضي، وتسبب بأضرار في عشرات الآلاف من المنازل، وتضرر منه ما يزيد عن مليوني شخص في المناطق الجنوبية الفقيرة من البلاد.

وكان الزلزال الذي وقع قبالة ساحل ولاية تشياباس وبلغت شدته 8.1 درجات على مقياس ريختر أقوى زلزال تتعرض له المكسيك منذ قرن، وهو أقوى من زلزال وقع عام 1985 وسوى مناطق من مكسيكو سيتي بالأرض وأدى إلى مقتل الآلاف. ولكن عمقه الأكبر وبعده ساعدا على إنقاذ العاصمة من أضرار أكثر خطورة.

واستمرت توابع الزلزال الأحد، وخشي عشرات الأشخاص من العودة للمباني الهشة التي هزها الزلزال بعنف، وناموا في الحدائق والباحات المرصوفة وفي الهواء الطلق، بينما تناثرت أكوام الأنقاض في الشوارع.

وقال حاكم ولاية واهاكا الجنوبية أليخاندرو مراد إن الزلزال أصاب 41 بلدة. وأضاف "نتحدث عن أكثر من 800 ألف شخص ربما يكونون قد فقدوا كل شيء وبعضهم فقد أحباءه".

وقد أعلن الرئيس إنريكي بينيا نييتو الحداد العام لمدة ثلاثة أيام، وتعهد بإعادة بناء البلدات والقرى المدمرة جراء الزلزال.

يذكر أن المكسيك تقع عند نقطة التقاء خمس صفائح تكتونية يؤدي احتكاك بعضها ببعض إلى نشاط زلزالي كبير. 

المصدر : وكالات