رئيس جورجيا السابق يدخل الأراضي الأوكرانية عنوة

ميخائيل ساكاشفيلي يقتحم المعبر الحدودي من بولندا إلى أوكرانيا (رويترز)
ميخائيل ساكاشفيلي يقتحم المعبر الحدودي من بولندا إلى أوكرانيا (رويترز)

اقتحم رئيس جورجيا السابق ميخائيل ساكاشفيلي ومئات من أنصاره المعبر الحدودي من بولندا إلى أوكرانيا بعد ثلاث محاولات فاشلة.

ويسعى ساكاشفيلي إلى استعادة الجنسية الأوكرانية التي سحبت منه بعد أن أسقطت عنه الجنسية الجورجية بحكم أن قانون البلاد يمنع ازدواج الجنسية.

وحصل ساكاشفيلي على الجنسية الأوكرانية عام 2015, وأصبح بعدها حاكما لمنطقة أوديسا على البحر الأسود, ثم ترك المنصب العام الماضي مع تدهور العلاقة بينه وبين الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو.

حرس الحدود الأوكراني يمنعون دخول ساكاشفيلي لأسباب أمنية (رويترز)

وقد سحبت أوكرانيا أيضا جنسيتها من ساكاشفيلي قائلة إنه قدم معلومات باطلة خلال حصوله على الجنسية الأوكرانية.

حرس الحدود
وأبلغ حرس الحدود الأوكراني ساكاشفيلي بحضور مجموعة من الصحفيين أنه ممنوع من الدخول لأسباب أمنية، مشيرا إلى أن المنطقة حول المعبر "مزروعة بالألغام".
    
بعدها اقتحم المئات من أنصاره المعبر وافدين من أوكرانيا واصطحبوه إليها عنوة, لكنه يواجه بذلك احتمال ترحيله إلى جورجيا مسقط رأسه.
    
وكان ساكاشفيلي الذي يتمتع بحضور قوي وصل إلى السلطة في جورجيا عام 2003 إثر حركة احتجاج واسعة، وقد واجه انتقادات حادة بسبب أسلوبه الاستبدادي في الحكم وخصوصا بسبب الحرب مع روسيا عام 2008.
         
وما زال ساكاشفيلي يحمل جواز سفره الأوكراني الذي أبرزه للصحفيين في وارسو قائلا إنه سيقدمه مع وثائق قانونية أخرى على الحدود.

المصدر : وكالات