ثمانية قتلى بإطلاق نار في تكساس

انتشار السلاح يجعل عمليات إطلاق النار أمرا عاديا في الولايات المتحدة (الأوروبية-أرشيف)
انتشار السلاح يجعل عمليات إطلاق النار أمرا عاديا في الولايات المتحدة (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت السلطات الأميركية مقتل ثمانية أشخاص على الأقل بإطلاق نار في أحد المنازل بمدينة بلانو في ولاية تكساس.

وقال المتحدث باسم شرطة بلانو إن حادثة إطلاق النار وقعت ليلة أمس وأسفرت عن مقتل ثمانية على الأقل، بما فيهم المشتبه به في تنفيذ الهجوم.

وأضاف أن عناصر الشرطة استجابت على الفور لبلاغ عن إطلاق النار في المدينة المذكورة، ولدى وصول أحد عناصر الشرطة إلى منطقة الحادث أطلق النار على منفذ الهجوم المشتبه به، وأرداه قتيلا على الفور.

وأوضح مسؤول الشرطة أن حادث إطلاق النار تسبب أيضا بإصابة اثنين بجروح، وأن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث ولم ترد أي معلومات بعد عن علاقة المشتبه به بالضحايا.

وتشهد الولايات المتحدة الأميركية حوادث إطلاق نار متعددة، لا سيما في ظل انتشار السلاح بين الأميركيين، وتزايد حوادث الكراهية مع قدوم الرئيس الجديد دونالد ترمب إلى السلطة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل شخصان وأصيب آخرون في حادثي إطلاق نار منفصلين في الولايات المتحدة الأميركية؛ أحدهما في مدينة سنسيناتي بولاية أوهايو، والآخر في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا (غربي البلاد).

فتح مسلح النار داخل مدرسة إعدادية في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا الأميركية ما أدى إلى مقتل شخص بالإضافة للمهاجم وإصابة آخرين، وفق إحصاء أولي أوردته الشرطة.

ذكرت السلطات بولاية مسيسيبي الواقعة جنوبي الولايات المتحدة أن ثمانية أشخاص -من بينهم نائب رئيس الشرطة بالولاية- لقوا حتفهم في حادث إطلاق نار، وذكرت الشرطة أن المشتبه به محتجز لديها.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة