ترمب يتعهد في ذكرى سبتمبر بمواصلة الحرب على الإرهاب

ترمب قال إن الهجمات ستظل في ذاكرة الأميركيين إلى الأبد (رويترز)
ترمب قال إن الهجمات ستظل في ذاكرة الأميركيين إلى الأبد (رويترز)
تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الاثنين في الذكرى السادسة عشرة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 بمواصلة الحرب على من وصفهم بالإرهابيين في أي مكان من العالم، وقال إن أميركا ستنتصر في هذه المعركة.

وقال ترمب في كلمة ألقاها خلال احتفال أقيم بمقر وزارة الدفاع في واشنطن لتكريم ضحايا الهجمات، إن الإرهابيين كانوا يعتقدون أنهم سيخيفون أميركا حين استهدفوا بالطائرات المخطوفة مقر البنتاغون ومواقع أخرى قبل 16 عاما.

وأضاف أنه بعد تلك الهجمات التي وصفها بأنها الأسوأ بعد الهجوم الياباني على ميناء بيرل هاربور في الحرب العالمية الثانية، تطوع أكثر من خمسة ملايين أميركي في القوات المسلحة لمحاربة ما وصفها قوى الشر والتدمير.

وتابع الرئيس الأميركي أن بلاده ظلت بعد الهجمات أمة موحدة، وأنها لن تنحني ولن تستسلم، مضيفا أن أميركا ستنتصر وستنتصر قيمها. وخلال إشادته بالقوات المسلحة الأميركية، أشار ترمب إلى أن سبعة آلاف عسكري أميركي قتلوا منذ تلك الهجمات أثناء محاربتهم للإرهاب.

وتعهد بأن لا تترك بلاده ملاذات آمنة لمن وصفهم بالإرهابيين في أي مكان من العالم، وقال إنهم سيُلاحَقون حيثما كانوا، وإن القوات الأميركية ستصل إلى أي مكان يختبئون فيه.

وتحدث ترمب عن ضحايا الهجمات البالغ عددهم 2977 قتيلا، وقال إن رعب وآلام 11 سبتمبر/أيلول 2001 ستظل في الذاكرة الأميركية إلى الأبد. من جهته قال مراسل الجزيرة إن إحياء ذكرى الهجمات اليوم شهد تلاوة أهالي الضحايا أسماء ذويهم، وهو حدث يتكرر في كل عام.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أظهر استطلاع نشر قبل أيام من الذكرى الـ15 لهجمات الـ11 من سبتمبر/أيلول 2001 بالولايات المتحدة انقساما بين الأميركيين على أساس حزبي بشأن إمكانية حدوث هجوم “إرهابي” كبير داخل البلاد.

8/9/2016

توافق اليوم الذكرى الـ14 لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي استهدفت برجي التجارة بنيويورك ومواقع أخرى بالولايات المتحدة، ويرى العمدة السابق لمدينة نيويورك أن التهديد لا يزال قائما.

11/9/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة