هجوم على نجل نتنياهو بسبب رسم مناهض للسامية

يائير مع والديه في مدينة القدس (الأوروبية-أرشيف)
يائير مع والديه في مدينة القدس (الأوروبية-أرشيف)
أثار رسم كاريكاتيري وصف باللاسامي نشره يائير نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في صفحته على فيسبوك ضد المعارضين لوالده عاصفة من الغضب في الإعلام وفي صفوف المعارضة الإسرائيلية.

ويظهر الرسم تحت تعليق "سلسلة الطعام" صورة لرئيس الوزراء السابق إيهود باراك وقادة المظاهرات المطالبين بتسريع محاكمة نتنياهو بتهم الفساد والرشى على أنهم دمى يحركها الملياردير اليهودي الأميركي المناوئ للصهيونية جورج سوروس.

وبرز الرسم لشخصية اليهودي كما دلل عليها اللاساميون برسوماتهم المعادية لليهود في أوروبا والولايات المتحدة بالإضافة إلى رسم للشخص السحلية.

وتحول يائير نتنياهو (26 عاما) إلى هدف لسهام المعارضين الذين اعتبروا هذا الرسم تجاوزا للخطوط الحمراء، وأنه يدلل على ما يجري داخل عائلة رئيس الوزراء وفي مقره بفعل تشعب التحقيقات بشبهة الفساد والرشوات التي تلاحقه ومقربين منه.

وشجب مكتب رابطة مناهضة التشهير في إسرائيل الرسم وكتب على تويتر يقول "الرسم الكاريكاتيري الذي نشره يائير نتنياهو يتضمن عناصر واضحة مناهضة للسامية، ولا يمكن الاستخفاف بما ينطوي عليه الخطاب المعادي للسامية من خطر".

ويرى كثيرون أن نتنياهو الابن يجري تأهيله ليصبح زعيما سياسيا مستقبلا، وتجتذب تدويناته على فيسبوك اهتمام الرأي العام، في حين يرى بعض المنتقدين بإسرائيل أن أنشطته على مواقع التواصل الاجتماعي تهدف إلى تشتيت الانتباه عن مشكلات والديه.

المصدر : الجزيرة + وكالات