الشرطة الفرنسية تعتقل منفذ عملية دعس بباريس

حادث الدعس أدى لإصابة ستة عسكريين فرنسيين (الجزيرة)
حادث الدعس أدى لإصابة ستة عسكريين فرنسيين (الجزيرة)

قالت الشرطة الفرنسية إنها اعتقلت شخصا تشتبه في تنفيذه عملية دعس وقعت في ضاحية "لو فالوا بيريه" شمال غرب العاصمة باريس صباح اليوم الأربعاء وأدت إلى إصابة ستة عسكريين فرنسيين.

ولم تقدم الشرطة تفاصيل عن هذا النبأ العاجل، علما بأنها كانت أكدت في وقت سابق أنها تكثف عمليات البحث عن المشتبه به.

من جهته، وصف رئيس بلدية ضاحية "لو فالوا" حادث الدهس بالعمل العدواني البغيض مؤكدا أنه "متعمد دون أدنى شك".

بدوره، قال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب، إن حادث استهداف عسكريين فرنسيين من وحدة "سانتينيل" لمكافحة الإرهاب متعمدٌ وليس عرضياً، مضيفا أنه يأتي ضمن عمليات مشابهة، استــُــهدفت فيها هذه الوحدة والشرطة الفرنسية. 

وأوضح الوزير أن السيارة كانت تمشي على مهل قرب سيارة العسكريين وعندما باتت على بعد خمسة أمتار منهم سارت بسرعة بهدف دعسهم، مضيفا أن هذا "الحادث يعني أنّ نسب التهديد ما زالت مرتفعة وقواتنا الأمنية هي هدف لهذا التهديد. ونحن نعتبر أنّ مشاريع القوانين التي نقدّمها لحماية مواطنينا ضدّ الهجمات الإرهابية، مبرّرة بالكامل". 

في الأثناء، أعلن مكتب النائب العام الفرنسي أنه لم يتم تسمية أي مشتبهين في التحقيقات التي تستهدف ملاحقة مرتكبي الحادث على خلفية تهم الشروع في قتل أفراد الأمن، والتي يعتقد ارتباطها بمخطط إرهابي.

         

المصدر : الجزيرة