طائرة إيرانية مسيرة تقترب من مقاتلة أميركية

أكد مسؤول أميركي أن طائرة إيرانية بدون طيار اقتربت على مسافة 31 مترا من طائرة حربية أميركية كانت تستعد للهبوط على متن حاملة طائرات في الخليج، مضيفا أن الطائرة الأميركية من طراز "أف أي 18 سوبر هورنيت" اضطرت لتفادي الطائرة الإيرانية.

وقال المسؤول الأميركي -الذي طلب عدم ذكر اسمه- إن الطائرة الإيرانية التي تجاهلت اتصالات لاسلكية متكررة كادت أن تصطدم بالطائرة الأميركية، واصفا ما قامت به "بأنه غير آمن وغير احترافي".

وأشار إلى أن الطائرة بدون طيار الإيرانية كانت على بعد مئة قدم من "الانفصال الرأسي عن إصابة الطائرة المقاتلة الأميركية التي قامت بمناورة لتجنب الاصطدام".

من جهة أخرى، أوضح مدير مكتب الجزيرة في طهران عبد القادر فايز أنه حتى الآن لم يصدر أي رد فعل رسمي من الحرس الثوري الإيراني الذي درجت العادة أن تتأخر بياناته في مثل هذه القضايا إلى أن تكتمل له الصورة فيصدر تقريرا مفصلا عن الحادثة.

وأشار إلى تصريحات لمسؤول عسكري إيراني قال فيها إن البوارج الحربية الأميركية في مياه الخليج مرصودة بالكامل من قبل الطائرات بلا طيار الإيرانية، واعتبر أن هذا "يتقاطع مع حادثة اقتراب الطائرة الإيرانية من الأميركية".

وهذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها طائرة إيرانية بدون طيار بالتعرض لطائرة أميركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات