خطة لغارات أميركية ضد تنظيم الدولة بالفلبين

من عمليات الجيش الفلبيني في مراوي جنوبي البلاد (غيتي)
من عمليات الجيش الفلبيني في مراوي جنوبي البلاد (غيتي)

نقلت شبكة "أن بي سي" اليوم الثلاثاء عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قولهم إن الوزارة تدرس خطة تسمح للجيش الأميركي بتنفيذ غارات على مواقع لـ تنظيم الدولة الإسلامية في الفلبين.

وأشار هؤلاء المسؤولون إلى أن الغارات قد تكون جزءا من عملية سيعلن عنها قريبا، وقالوا إنه في حالة اعتماد الخطة ستستهدف الغارات مواقع لتنظيم الدولة الذي يقاتل الجيش الفلبيني منذ أكثر من شهرين في منطقة مراوي بإقليم مندناو جنوبي البلاد.

من جانبه، قال رئيس أركان الجيش الفلبيني إدواردو أنيو لوسائل إعلام فلبينية إنه لا يمكن لـ الولايات المتحدة القيام بذلك دون موافقة من مانيلا، مؤكدا عدم تسلم حكومته أو قيادة الجيش أي طلب رسمي بذلك من واشنطن حتى الآن.

كما أعلن القصر الرئاسي الفلبيني أن أي مشاركة مباشرة بالعمليات القتالية من جانب القوات الأميركية -بما فيها الضربات الجوية- أمر ممنوع بموجب الدستور، ومعاهدة الدفاع المتبادل بين البلدين.

ونقلت وكالة الأنباء الفلبينية عن بيان باسم الرئاسة قوله إنه "في الوقت الذي يظل فيه التحالف العسكري الفلبيني الأميركي صلبا وقويا، فإن المساعدة العسكرية الأميركية للقوات المسلحة الفلبينية تقتصر على المساعدة الفنية وتبادل المعلومات والتدريب".

وأوضح البيان أن المعاهدة لا تشمل نشر أي قوات برية أو أي مشاركة مباشرة في العمليات القتالية مثل الغارات الجوية، وأن "هذه مسألة يحظرها قانوننا ودستورنا".

وتسببت المعارك التي يخوضها الجيش الفلبيني بمدينة مراوي في مقتل 730 شخصا حتى الآن، من بينهم 122 من القوات الحكومية و523 من المسلحين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اتفق وزراء ومسؤولون أمنيون من ست دول بعد اجتماع بمدينة مانادو الإندونيسية على مكافحة الإرهاب إقليميا، معتبرين ما حدث بمراوي الفلبينية من معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية مؤشرا لخطر إقليمي.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة