تسريب جديد للعتيبة يقلل من أهمية الأمم المتحدة

في تسريبات جديدة من البريد الإلكتروني لسفير الإمارات لدى واشنطن يوسف العتيبة كشفت مجلة نيوزويك أنه قال للمندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة لانا نسيبة إن المنظمة العالمية لن تكون مهمة جدا في السنوات الأربع المقبلة، في إشارة واضحة إلى انتخاب الرئيس دونالد ترمب.

ومن شأن هذه التصريحات أن تعزز مخاوف الهيئات الحقوقية من أن عقيدة ترمب بشأن "أميركا أولا" ستضعف من الدعم للأمم المتحدة، وتمكن حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط من مصادرة عنصر المحاسبة والمساءلة على الصعيد العالمي في المدى القصير على الأقل.

وفي رسالة إلكترونية مؤرخة في 19 يناير/كانون الثاني الماضي أرسلت نسيبة تحليلا بشأن المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة نكي هيلي إلى مسؤولين حكوميين إماراتيين كبار، بمن فيهم وزير الخارجية عبد الله بن زايد آل نهيان، ووزير الشؤون الخارجية للإمارات أنور قرقاش، لكن الرسالة لم تشمل يوسف العتيبة، وأعادت نسيبة إرسالها له قائلة "أدركت أنني نسيت إدراج الشخص الأهم".

وتقول نيوزويك إن العتيبة رد على نسيبة قائلا "لا تقلقي، لن تكون الأمم المتحدة مهمة جدا في السنوات الأربع المقبلة". وأرفق ذلك برمز تعبيري مبتسم، فردت نسيبه بوجه مبتسم قائلة "أستطيع الاسترخاء إذا بينما تقوم أنت بالعمل الشاق".

وتقول المجلة إن استخدام الرموز التعبيرية يوحي بأن الرسائل تبودلت وديا بعيدا عن الرسمية. وقد رفض العتيبة ونسيبة التعليق على الأمر. 

وسبق أن تم تداول آراء العتيبة الخاصة بشأن ترمب على نطاق واسع، فقد أظهرت رسائل البريد الإلكتروني المسربة في يونيو/حزيران الماضي أن العتيبة كان قد انتقد ترمب أمام مسؤولين في إدارة أوباما العام الماضي.

وقال دبلوماسي رفيع المستوى في الأمم المتحدة -طلب عدم ذكر اسمه- "إنها ليست المرة الأولى التي يعتبر فيها أشخاص الأمم المتحدة غير مجدية، ولكننا ما زلنا على درجة كبيرة من الأهمية والدبلوماسية العالمية المتعددة الأطراف".

المصدر : الجزيرة