بدء التصويت بكينيا والتنافس محموم بين كينياتا وأودينغا

بدأ الكينيون الإدلاء بأصواتهم اليوم الثلاثاء في انتخابات عامة تشهد تنافسا محموما بين الرئيس الحالي أوهورو كينياتا وزعيم المعارضة رايلا أودينغا.

ويحق لـ19.6 مليون كيني المشاركة في الانتخابات لاختيار الرئيس الخامس للبلاد منذ استقلالها، بالإضافة إلى أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب وحكام الأقاليم والمسؤولين المحليين وممثلات عن النساء في البرلمان.

وتأتي الانتخابات بعد عشر سنوات على انتخابات عام 2007 التي شهدت أسوأ أعمال عنف في تاريخ البلاد.

ويؤكد زعيم المعارضة حرمانه من الفوز عام 2007، كما أنه رفض نتائج الانتخابات عام 2013 قبل أن تصادق المحكمة العليا عليها نهائيا، لكنه أكد في تصريحات أمس الاثنين أنه واثق من الفوز هذه المرة.

وتُجرى الانتخابات في كينيا وفقا لانتماءات إثنية أكثر من برامج انتخابية، إذ يتمتع كينياتا المنتمي إلى الكيكويو، وأودينغا المنتمي إلى قبيلة لوو بتحالفين انتخابيين قويين.

وأفادت استطلاعات الرأي بأن الانتخابات الرئاسية ستخاض بناء على قدرة الفريقين على حشد أنصارهما تحت أنظار بعثة مراقبة مشددة من الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي خصوصا لعملية الاقتراع.

وقد ساد هدوء نسبي الحملة الانتخابية حتى أسبوعها الأخير مع مقتل أحد مسؤولي المعلوماتية في اللجنة الانتخابية.

واتهمت المعارضة يوم الجمعة الماضي الشرطة بمصادرة معدات إلكترونية خلال مداهمة لأحد مراكزها الذي كان من المفترض أن يستخدم لفرز الأصوات.

ونفت الشرطة علاقتها بهذه المداهمة، في حين أكدت المعارضة أن الحادث لن يؤثر في قدرتها على احتساب الأصوات.

ويستعد حوالي 180 ألف عنصر أمني لانتشار غير مسبوق لحفظ النظام في البلاد وتفادي وقوع احتجاجات بالمناطق الساخنة قبل التصويت أو بعده مباشرة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يتوجه الكينيون غدا الثلاثاء إلى صناديق الاقتراع، في انتخابات عامة تشهد تنافسا كبيرا بين الرئيس الحالي أُوهورو كينياتا وزعيم المعارضة ريلا أَودينغا، وشددت السلطات الإجراءات الأمنية تحسبا لأعمال عنف.

سارعت حكومة جنوب أفريقيا اليوم السبت إلى الاعتراف بنتائج انتخابات كينيا التي أسفرت عن فوز أوهورو كينياتا بمنصب الرئيس. من جانبه قال الرئيس المنتخب إن انتصاره في الانتخابات "أخجل تواضعه".

بدأ الكينيون التصويت في الانتخابات العامة، التي تشهد منافسة بين اثنين من أبرز المرشحين على رئاسة الدولة، بينما يخوض الأخ غير الشقيق للرئيس الأميركي باراك أوباما الانتخابات على منصب حاكم مقاطعة في غربي البلاد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة