قاعدة عسكرية أميركية جنوب كابل

خريطة أفغانستان موضحة عليها ولاية وردك التي تضم القاعدة العسكرية الأميركية (الجزيرة)
خريطة أفغانستان موضحة عليها ولاية وردك التي تضم القاعدة العسكرية الأميركية (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان نقلا عن مسؤول أمني بأن القوات الأميركية أنشأت قاعدة عسكرية صغيرة في مديرية نرخ بولاية وردك جنوبي العاصمة كابل.

وأضاف المسؤول أن قرار إنشاء القاعدة جاء بعد تدهور الوضع الأمني في الولاية، وأن الجنود الأميركيين يشاركون بالعمليات العسكرية في الولاية.

وتتعارض عودة القوات الأميركية إلى ساحة المعارك والمشاركة فيها مع بنود الاتفاقية الأمنية التي وقعتها كابل وواشنطن في ٢٠١٤.

وسمحت الاتفاقية لأميركا بإقامة تسع قواعد عسكرية في أماكن إستراتيجية بأفغانستان مثل كابل وباغرام ومزار شريف وهيرات على الحدود الإيرانية، وجرديز (جنوب) وجلال آباد (شرق) وشين دند (غرب).

وكانت القوات الأميركية نقلت كامل المسؤولية الأمنية عن مديرية نرخ إلى قوات الأمن الأفغانية في أواخر مارس/آذار 2013. 

يشار إلى أن قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان أعلنت عن مقتل أحد جنودها وجرح ستة آخرين في هجوم على موكب لها مساء أول أمس الخميس تبنته حركة طالبان.

وقال بيان للناتو إن "الدورية كانت تقوم بمهمة مشتركة مع الجيش الأفغاني عندما انفجرت عبوة محلية الصنع يحملها أحد الأشخاص" في منطقة قره باغ بولاية كابل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نظم المئات من سكان ولاية وردك المضطربة بأفغانستان مظاهرة في كابل السبت مطالبين بانسحاب القوات الخاصة الأميركية من الولاية بعد اتهامات لها بممارسة التعذيب.

قررت القوات الأميركية بولاية وردك، جنوبي العاصمة الأفغانية كابل، إخلاء قاعدتها العسكرية بعد هجمات لمسلحي طالبان أسفرت عن مقتل ثمانية مدنيين وأربعة رجال شرطة أفغان. كما علّق قائد القوات الأميركية الخاصة بأفغانستان تدريب كل المجندين الأفغان الجدد.

طلب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي من القوات الأميركية الخاصة في إقليم وردك شمالي البلاد مغادرته خلال أسبوعين، وذلك بسب ما قال إنها انتهاكات ارتكبها أفغان يعملون مع هذه القوات في الإقليم.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة