طهران: برنامجنا الصاروخي لا يناقض قرارات مجلس الأمن

وزير الخارجية الإيراني قال إن الانتقادات الغربية لبرنامج بلاده الصاروخي خطوة في الاتجاه الخطأ (أسوشيتد برس)
وزير الخارجية الإيراني قال إن الانتقادات الغربية لبرنامج بلاده الصاروخي خطوة في الاتجاه الخطأ (أسوشيتد برس)

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن اختبارات البرنامج الصاروخي الإيراني وإطلاق صاروخ يحمل قمرا اصطناعيا إلى الفضاء لا تتناقض مع قرارات مجلس الأمن الدولي بما فيها القرار رقم 2231.

وأضاف ظريف خلال لقائه منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في طهران أن إدانة الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا التجارب الفضائية الإيرانية "خطوة في الاتجاه الخطأ".

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن موغيريني قولها خلال اللقاء إن دول الاتحاد الأوروبي تدعم الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الست الكبرى، وتطالب الجميع بالالتزام ببنوده، مضيفة أن من مصلحة المجتمع الدولي الحفاظ على الاتفاق بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية، وأن دول الاتحاد تسعى كي تبقى واشنطن ملتزمة بالاتفاق وبما تعهدت به من خطوات تجاه إيران.

من جانب آخر، قال علي ولايتي مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية إن بلاده لن تسمح لأميركا أو غيرها بالدخول إلى المنشآت العسكرية الإيرانية.

ووصف ولايتي -بعد لقائه موغيريني في طهران- المطالب الأميركية بهذا الشأن بـ"الكلام الفارغ النابع من وهم القوة والتفوق".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت مجلة ناشونال إنترست الأميركية إن هناك دلائل مثيرة للقلق إزاء تلهف دونالد ترمب لضرب إيران، وحذرت من أن إفشال الرئيس اتفاق النووي ينذر بقيام طهران بزعزعة استقرار المنطقة.

وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مصافحته ولقاءه نظيره السعودي عادل الجبير في إسطنبول بكونها "مسألة طبيعية في إطار الاجتماعات الدولية" وفق ما نقلت وكالة أنباء فارس.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة