محكمة أميركية تلغي إدانة متهم بقتل عراقيين

Blackwater Worldwide security guard Nick Slatten (C) and attorneys leave the federal courthouse after being arraigned with 4 fellow Blackwater guards on manslaughter charges for allegedly killing 14 unarmed civilians and wounding 20 others in a 2007 shooting in Baghdad, in Washington in this January 6, 2009 file photo. A federal judge threw out all charges on December 31, 2009 against five Blackwater Worldwide security guards accused of killing 14 Iraqi civilians in 200
المدان الرئيسي نيكولاس سلايتن (وسط) حُكم عليه قبل عامين بالسجن المؤبد (رويترز-أرشيف)

ألغت محكمة استئناف أميركية اليوم الجمعة إدانة متعاقد سابق من شركة بلاك ووتر الأمنية بالقتل، وأمرت بإعادة محاكمة ثلاثة من زملائه السابقين في قضية ارتكاب مذبحة سقط فيها عشرات القتلى والجرحى من المدنيين العراقيين العزل في بغداد عام 2007.

وصدر القرار عن محكمة الاستئناف بدائرة العاصمة واشنطن، وجاء في نصه أن المحكمة التي أصدرت الحكم بالسجن المؤبد على المدان الرئيسي نيكولاس سلايتن "أساءت التقدير" عندما لم تقم بمحاكمته بمعزل عن الثلاثة الآخرين المتهمين في هذه القضية.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن المحكمة قررت إسقاط الحكم عن سلايتن، لكنها لم تسقط الأحكام الصادرة ضد المتهمين الآخرين، وقضت فقط بإعادة محاكمتهم. وكان متعاقدون عسكريون من الشركة -التي كانت بدورها متعاقدة مع الخارجية الأميركية- قتلوا 17عراقيا وأصابوا عشرين في ساحة النسور (وسط بغداد) في سبتمبر/أيلول 2007.

ولم يتم الحكم عليهم إلا في أبريل/نيسان 2015، إذ حكم على سلايتن بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بالقتل من الدرجة الأولى، في حين حكم على الحراس الثلاثة الآخرين المدانين بجرائم القتل العمد بالسجن ثلاثين عاما.

وقالت المحكمة إن بول سلوج وداستن هيرد وإيفان ليبرتي، الذين أدينوا جميعا بتهمة القتل وتهم أخرى لدورهم في الواقعة، يجب إعادة محاكمتهم لأن عقوبة السجن ثلاثين عاما طويلة للغاية، كما ألغت المحكمة أيضا إحدى إدانات ليبرتي بالشروع في القتل.

وزعم المتهمون أن إطلاق النار في بغداد أثناء مرافقتهم دبلوماسيا أميركيا حصل بعد الاشتباه في أنهم يواجهون خطرا ما، بيد أن جميع الشهود والناجين من مجزرة ساحة النسور أكدوا عدم صحة هذا الادعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

القوات الخاصة الأمريكية في العراق بلاك واتر

أدانت هيئة محلفين اتحادية أميركية موظفين سابقين في شركة بلاك ووتر الخاصة للخدمات الأمنية بإطلاق النار بشكل عشوائي على مدنيين عراقيين عزل في ساحة النسور في 16 سبتمبر/أيلول 2007.

Published On 23/10/2014
Former Blackwater Worldwide guard Nicholas Slatten leaves federal court in Washington, Wednesday, June 11, 2014, after the start of his first-degree murder trial. Slatten and three other Blackwater Worldwide guards are on trial for the killing of 14 Iraqi civilians and the wounding of 18 others in bloodshed that inflamed anti-American sentiment around the globe. (AP Photo/Cliff Owen)

أعلن ممثل ادعاء أميركي الأربعاء أن أربعة “مرتزقة” بشركة بلاك ووتر الأميركية الخاصة أطلقوا النار على مدنيين عراقيين “أبرياء” و”عُزّل” كانوا يحاولون الفرار من إطلاق نار ببغداد عام 2007.

Published On 28/8/2014
Sahib Nasir holds a picture of his son, Mehdi Sahib, who was killed in 2007 by Blackwater security guards, at the prime minister's office in Baghdad, Monday, Jan. 18. 2010. Iraq's government has started collecting signatures for a class-action lawsuit from victims who were wounded or lost family in incidents involving the U.S. private security firm formerly known as Blackwater.

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأحد وثيقة تكشف أن مدير شركة بلاك ووتر الأميركية هدد بقتل محقق من الخارجية الأميركية كان يحقق بأنشطتها قبيل ارتكابها قتلا جماعيا ببغداد عام 2007.

Published On 30/6/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة