قتلى بهجومين استهدفا الناتو والاستخبارات الأفغانية

طالبان شنت مؤخرا عدة هجمات انتحارية ضد القوات الأجنبية بأفغانستان (رويترز)
طالبان شنت مؤخرا عدة هجمات انتحارية ضد القوات الأجنبية بأفغانستان (رويترز)

أعلن عن مقتل جندي من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) وثلاثة عناصر من المخابرات الأفغانية في هجومين انتحاريين تبنتهما حركة طالبان التي صعدت عملياتها في مختلف أنحاء البلاد.

وقد أعلن الناتو عن تعرض قواته لهجوم انتحاري في شمال أفغانستان مساء أمس الخميس، مما أدى لمقتل جندي وإصابة ستة آخرين، بينهم مترجم.

واستهدف الهجوم الذي تبنته حركة طالبان موكبا للحلف في شمال العاصمة كابل وبالقرب من قاعدة باغرام العسكرية الأميركية.

وجاء في بيان للقوات الأجنبية في أفغانستان أن انتحاريا من طالبان هاجم موكبا لها مساء الخميس، مما أدى إلى مقتل جندي من قوات الناتو وجرح ستة آخرين.

وقال بيان للناتو إن "الدورية كانت تقوم بمهمة مشتركة مع الجيش الأفغاني عندما انفجرت عبوة محلية الصنع يحملها أحد الأشخاص" في منطقة قره باغ بولاية كابول.

وأضاف البيان "قتل جندي مشارك بعملية الدعم الحازم، وجرح ستة (خمسة جنود ومترجم) مساء الخميس عندما تعرضت دوريتهم لهجوم من قبل مهاجم انتحاري".

ولم يعلن عن جنسية الجندي القتيل أو الجنود الجرحى بشكل فوري، وأفادت تقارير بأن مدنيين سقطوا أيضا في الهجوم.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤولين محليين قولهم إن الهجوم أسفر عن مقتل مدنيين وجندي تابع لحلف الناتو.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد مسؤولية الحركة عن الهجوم، وقال إنه أسفر عن مقتل 11 جنديا أميركيا.

ويأتي هذا الهجوم بعد يوم على مقتل جنديين أميركيين في قندهار عندما هاجم انتحاري من طالبان بعربة مفخخة موكبا لقوات التحالف الأجنبية.  

في سياق متصل، قتل ثلاثة عناصر من وكالة الاستخبارات الأفغانية وجرح آخرون في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة وقع في ولاية هلمند جنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم الولاية عمر زواق إن انتحاريا فجر سيارة مفخخة اليوم الجمعة في منطقة ياهجال بعد اقترابه من سيارة تقل مجموعة من رجال الاستخبارات الأفغانية، مما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم وجرح آخرين.

وتبنّت حركة طالبان التفجير، وادعت في بيان صدر عنها مقتل أربعين موظفا من جهاز الأمن الأفغاني.

المصدر : وكالات