حكومة جديدة بباكستان بعد أسبوع من عزل شريف

epa06120400 A handout photo made available by the Press Information department shows Shahid Khaqan Abbasi (R), newly elected interim Prime Ministers takes oath from President of Pakistan Mamnoon Hussain, in Islamabad, Pakistan, 01 August 2017. The Pakistani Parliament 01 August elected Abbasi as interim prime minister to replace Nawaz Sharif, who was forced to resign after he was disqualified by the Supreme Court following an investigation into the Panama Papers scandal, which had named him and his children. Shahid Khaqan Abbasi, the former oil minister, replaced Sharif with the support of 221 legislators, well above the 172 required, said Parliamentary spokesperson, Ayaz Sadiq, according to media reports. EPA/PID HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES
شاهد خاقان عباسي يؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس ممنون حسين (الأوروبية)

أدت الحكومة الباكستانية الجديدة برئاسة شاهد خاقان عباسي اليمين الدستورية صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد أسبوع من عزل المحكمة العليا في باكستان رئيس الحكومة السابق نواز شريف بعد إدانته بتهم فساد مالي.

وأدى 46 وزيرا باكستانيا يمين الولاء للدستور أمام رئيس الجمهورية ممنون حسين ورئيس الحكومة الجديد في احتفال أقيم خصيصا بالمناسبة في القصر الرئاسي، وينتمي الوزراء لحزب الرابطة الإسلامية الذي يشكل نوابه أغلبية أعضاء البرلمان.

وكانت المحكمة العليا في إسلام آباد أطاحت يوم الجمعة الماضي بشريف، وانتخب حزبه مؤقتا شاهد خاقان عباسي رئيسا للحكومة، على أن يتولى لاحقا شهباز شريف (شقيق نواز شريف) الذي يشغل حاليا رئيس وزراء إقليم البنجاب أكبر أقاليم باكستان.

وعاشت باكستان طوال أيام الأسبوع الماضي بدون حكومة وفراغ تام في السلطة التنفيذية، ومع ذلك لم يشهد البلد اضطرابا من أي نوع، مما يشير إلى قوة مؤسسات الدولة، وهو ما وفر أجواء من الطمأنينة للمواطنين.

وبحسب وسائل إعلام باكستانية محلية، فإن عباسي اختار أن يتولى وزارة جديدة يدمج فيها وزارتي الطاقة والبترول بالإضافة إلى رئاسته للحكومة، في حين تولى إسحق دار منصب وزير المالية.
 
وقالت صحيفتا ذا نيوز ودون الناطقتان بالإنجليزية إن التشكيل الجديد يشمل معظم الحلفاء الأقوياء لرئيس الوزراء السابق، حيث عين آصف خواجة -الذي كان مسؤولا عن الدفاع بالإضافة إلى وزارتي المياه والكهرباء- وزيرا للخارجية، أما أحسن إقبال الذي كان مسؤولا عن لجنة التخطيط فسيتولى حقيبة الداخلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قدم حليف مقرب من رئيس الوزراء الباكستاني المعزول نواز شريف اليوم الاثنين أوراقه إلى البرلمان ليصبح رئيسا مؤقتا للوزراء في إطار خطة من جزأين للحزب الحاكم تهدف لانتقال سلس للسلطة.

31/7/2017

دعا الرئيس الباكستاني مأمون حسين لعقد جلسة خاصة للبرلمان الثلاثاء للتصويت على تعيين شهيد خاقان عباسي رئيسا مؤقتا للوزراء، وتعهد الحزب الحاكم بانتقال سلس للسلطة بعد الإطاحة بنواز شريف.

30/7/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة