الشيوخ الأميركي يتحرك لحماية مولر من العزل

المستشار الخاص روبرت مولر المكلف بالتحقيق في تدخل روسيا المزعوم بانتخابات الرئاسة الأميركية الأخيرة (رويترز)
المستشار الخاص روبرت مولر المكلف بالتحقيق في تدخل روسيا المزعوم بانتخابات الرئاسة الأميركية الأخيرة (رويترز)

قدم أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي أمس الخميس مشروعي قانون يهدفان إلى حماية المستشار الخاص روبرت مولر عبر منع الرئيس دونالد ترمب من إقالته مباشرة.

وتتزامن هذه الخطوة مع اختيار مولر -الذي يقود تحقيقا في تدخل روسيا المزعوم في انتخابات الرئاسة الأميركية الأخيرة- هيئة محلفين كبرى في واشنطن ضمن تحقيقاته بالقضية.

وأفادت وكالة أسوشيتد برس بأن الحزبين الجمهوري والديمقراطي ألمحا إلى أنهما سيقاومان أي محاولة من البيت الأبيض إلى إخراج التحقيق في التدخل الروسي في انتخابات عام 2016 من مساره.

وأبدى عدد من أعضاء مجلس الشيوخ مخاوفهم من أن يقدم ترمب على إقصاء مولر من منصبه في وقت يتأهب فيه المجلس لبدء عطلته الصيفية.

ويتيح أحد مشروعي القانون المقدم من عضوي مجلس الشيوخ توم تيليس عن الحزب الجمهوري وكريس كونز عن الحزب الديمقراطي لأي مستشار خاص لوزارة العدل الطعن في إجراءات عزله لدى القضاء.

ويسري مفعول هذا النص التشريعي بأثر رجعي اعتبارا من 17 مايو/أيار الماضي، وهو اليوم الذي شهد تعيين روبرت مولر في منصبه.

أما التشريع الثاني الذي اقترحه العضوان الجمهوري ليندسي غراهام والديمقراطي كوري بوكر فينص على منع الإطاحة بأي مستشار خاص ما لم تنظر لجنة مؤلفة من ثلاثة قضاة اتحاديين في قرار الإقالة.

في غضون ذلك، دخل التحقيق في التدخل الروسي المزعوم بالانتخابات مرحلة جديدة عقب تشكيل المستشار مولر هيئة محلفين كبرى في واشنطن.

وستسمح الخطوة للمستشار الخاص روبرت مولر بالحصول على شهادات بأداء اليمين، وإصدار أوامر استدعاء رسمية بل وربما توجيه اتهامات.

وتجري لجان في مجلسي الشيوخ والنواب وكذلك مستشار مستقل تحقيقا لمعرفة ما إذا كان هناك تواطؤ خلال الانتخابات الأميركية بين أعضاء بحملة الرئيس دونالد ترمب وموسكو من أجل محاولة التأثير على نتائج التصويت الذي أجري في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.

وكانت أجهزة الاستخبارات الأميركية خلصت إلى أن روسيا اخترقت حسابات البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي في محاولة لإضعاف موقف مرشحة الحزب هيلاري كلينتون لصالح ترمب المرشح عن الحزب الجمهوري.

المصدر : وكالات