إدارة ترمب تدين تسريب اتصالاته وتتوعد المسربين

U.S. Attorney General Jeff Sessions speaks at a briefing on leaks of classified material threatening national security at the Justice Department in Washington, U.S., August 4, 2017. REUTERS/Yuri Gripas TPX IMAGES OF THE DAY
جف سيشنز (يسار) ودان كوتس خلال مؤتمر صحفي بواشنطن (رويترز)

دان وزير العدل الأميركي جف سيشنز اليوم الجمعة "التصاعد غير المسبوق" بحالات تسريب المعلومات الحكومية، وذلك في إشارة إلى تسريب محاضر مكالمات أجراها الرئيس دونالد ترمب قبل أشهر، بينما توعد مدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس المسربين بأقصى العقوبات.

وقال سيشنز في مؤتمر صحفي عقده بواشنطن إنه يدين بأقوى العبارات تزايد حالات التسريب التي تقوض قدرة الحكومة على حماية البلد، لافتا إلى التقارير الإعلامية التي نشرت أمس لمكالمات أجراها الرئيس مع زعماء أجانب.

وأضاف "ليس مسموحا لأحد أن يخوض في الخفاء معارك في الإعلام بكشف معلومات حكومية حساسة لكسب تلك المعارك. لا يمكن لأي حكومة أن تكون فاعلة عندما لا يستطيع قادتها مناقشة ملفات حساسة بكل ثقة وبشكل حر مع القادة الأجانب".

وكشف وزير العدل الأميركي أن بلاده تواجه "تصاعدا غير مسبوق" في التسريبات المصنفة سرية، مؤكدا توجيه الاتهام إلى أربعة أشخاص ضمن إطار تحقيق واسع حول هذا الأمر.

وفي المؤتمر الصحفي نفسه، قال مدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس إن من يقوم بتسريب المعلومات السرية يرتكب جرما ضد الاستخبارات وضد الشعب الأميركي، مضيفا "لا يمكن للإعلام نشر تسريبات قد تسبب تهديدا لحياة الناس، وأن يمر ذلك دون محاسبة".

ووجه كوتس تهديده للمسربين قائلا "سنجدكم، وستخضعون لأقصى العقوبات التي يتيحها القانون".

ويأتي ذلك بعد تسريبات حصلت عليها صحيفة "واشنطن بوست"، وهي محاضر لاتصالات هاتفية جرت قبل ستة أشهر بين الرئيس ترمب وكل من نظيره المكسيكي أنريكي بينيا نييتو، ورئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول.

وتكشف التسريبات أن ترمب دعا بينيا نييتو إلى الكف عن التصريح علنا بأن بلاده لن تدفع نفقات بناء الجدار الحدودي الذي وعد به ترمب خلال حملته الانتخابية، وقال ترمب "يجب أن أصل إلى أن تدفع المكسيك نفقات الجدار. يجب أن يتحقق ذلك… أتحدث عن ذلك منذ سنتين".

وفي المقابل، كان الرئيس المكسيكي يرفض طلب ترمب، موضحا أنها مشكلة "مرتبطة بكرامة المكسيك والعزة الوطنية للبلاد".

أما المكالمة مع ترنبول فشهدت نقاشا حادا، حيث قال ترمب في نهايتها "طفح الكيل… أجريت اتصالات مثل هذا طوال النهار، وهذا أسوؤها".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفادت صحيفة واشنطن بوست بأن الرئيس الأميركي هاجم وزير العدل واعتبره “ضعيفا جدا” في متابعة التسريبات الاستخباراتية، مشيرة إلى أن ترمب وكبار مساعديه يناقشون إمكانية تغييره بشخص آخر.

25/7/2017

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن وزير العدل الأميركي جيف سيشنز سبق أن بحث مع السفير الروسي السابق لدى واشنطن سيرغي كيسلياك، مسائل متعلقة بالحملة الانتخابية للمرشح دونالد ترمب.

22/7/2017

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس الأربعاء إنه ما كان ليختار جيف سيشنز لمنصب وزير العدل لو كان يدري أنه سينأى بنفسه عن قضايا تتعلق بحملة انتخابات الرئاسة في 2016.

20/7/2017

قال وزير العدل الأميركي جيف سيشنز إنه سيدلي الثلاثاء بشهادته، أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ التي ستستجوبه حول أمور أثارها المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي الأسبوع الماضي.

11/6/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة