إثيوبيا ترفع حالة الطوارئ

Demonstrators chant slogans while flashing the Oromo protest gesture during Irreecha, the thanksgiving festival of the Oromo people, in Bishoftu town, Oromiya region, Ethiopia, in this file photo taken October 2, 2016. REUTERS/Tiksa Negeri/File Photo
جانب من احتجاجات سابقة في إقليم أوروميا سبقت إعلان حالة الطوارئ في إثيوبيا بأيام قليلة (رويترز)

أعلنت إثيوبيا اليوم الجمعة من داخل البرلمان، إلغاء حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ عشرة أشهر عقب اندلاع احتجاجات عنيفة أسفرت عن مقتل المئات.

وجاء الإعلان عن رفع حالة الطوارئ في تقرير متكامل بشأن الأوضاع الأمنية في البلاد، قدّمه وزير الدفاع الإثيوبي سراج فقيسا إلى مجلس النواب خلال جلسة طارئة الجمعة.

وقال فقيسا إن الحكومة توصلت بعد تقييم الأوضاع الأمنية وعودة السلام والاستقرار في البلاد إلى رفع حالة الطوارئ، مشيرا إلى أن الأوضاع الأمنية عادت إلى طبيعتها.

ويمنح الدستور الإثيوبي رئيس مجلس الوزراء صلاحية إعلان حالة الطوارئ في حالة الأزمات أو أية تهديدات داخلية أو خارجية.

وأعلن البرلمان الإثيوبي في مارس/آذار الماضي تمديد العمل بحالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ 8 أكتوبر/تشرين أول 2016، على خلفية احتجاجات في إقليمي أوروميا وأمهرا أودت بحياة المئات.

وطالب المحتجون في الإقليمين بتوفير أجواء من الحرية والديمقراطية، وتحسين مستوى المعيشة، وزيادة الدخل في ظل ارتفاع الأسعار.

ويتمتع إقليم أوروميا بحكم شبه ذاتي، ويتبع الكونفدرالية الإثيوبية المكونة من تسعة أقاليم التي بدأت الحكم الاتحادي عام 1991، بعد سقوط نظام الرئيس منغستو هايلي ماريام.

واعتقل أكثر من 21 ألفا منذ فرض قانون الطوارئ في أكتوبر/تشرين الأول 2016، بينما وجهت لعشرات آخرين اتهامات بالتخطيط لشن هجمات إرهابية.

وانتقدت جماعات حقوق الإنسان القانون، قائلة إنه قيد على نحو مفرط حقوق المواطنين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت إثيوبيا عن إجراءات جديدة في إطار حالة الطوارئ التي فرضت لمدة ستة أشهر بالبلاد شملت فرض قيود على المعارضة وتحركات الدبلوماسيين وتطبيق حظر للتجول حول المشروعات الكبرى.

17/10/2016

حذرت وزارة الخارجية الأميركية أمس الثلاثاء إثيوبيا من مخاطر حالة الطوارئ التي أعلنتها أديس أبابا لمدة ستة أشهر في إثر موجة احتجاجات غير مسبوقة منذ ربع قرن.

12/10/2016
المزيد من دولي
الأكثر قراءة