إرسال قوات أميركية جديدة إلى أفغانستان

ماتيس يقول إن هدف إرسال القوات تمكين القوات الأفغانية في قتال حركة طالبان (رويترز)
ماتيس يقول إن هدف إرسال القوات تمكين القوات الأفغانية في قتال حركة طالبان (رويترز)

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أنه وقع أمرا بإرسال قوات إضافية إلى أفغانستان، تماشيا مع موقف الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي أيد تعزيز القوات الأميركية لمواجهة تقدم حركة طالبان.

وقال ماتيس للصحفيين إنه وقع أوامر بذلك "لكنها ليست كاملة"، موضحا أنه وقع بعض الأوامر الخاصة بإرسال القوات الجديدة.

وأضاف أن الهدف تمكين القوات الأفغانية من القتال بفاعلية أكبر، مشيرا إلى أنهم "مزيد من المستشارين ومزيد من المساعدين".

ويأتي إعلان ماتيس بعد عشرة أيام من إعلان ترمب عن رغبته في تعزيز القوات الأميركية في أفغانستان لمواجهة حركة طالبان.

وقال ترمب في كلمة وجهها إلى الشعب الأميركي إن الانسحاب السريع من أفغانستان سيترك فراغا للإرهابيين، وتعهد بتوسيع صلاحيات القادة الميدانيين "لمحاربة الإرهاب ومكافحة الفوضى"، وفق تعبيره.

وبرر الرئيس الأميركي موقفه الجديد بأن هدفه الحيلولة دون تحول أفغانستان إلى ملاذ آمن لمن سماهم المتشددين الإسلاميين المصممين على مهاجمة الولايات المتحدة.

وفي سياق آخر، قال وزير الدفاع الأميركي إنه يتفق مع ترمب في ما يتعلق بكوريا الشمالية.

وأكد ماتيس أن الحل الدبلوماسي لا يزال ممكنا بعد أن قال الرئيس إن التفاوض مع كوريا الشمالية "ليس الحل".

يشار إلى أن كوريا الشمالية أجرت في الآونة الأخيرة عدة تجارب صاروخية، وتوعدها ترمب "بالنار والغضب"، في حين ردت بيونغ يانغ متوعدة بإطلاق صواريخ قرب جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادي.

المصدر : وكالات