تركيا تنتقد تصريحات وزير الخارجية الإماراتي

قال الناطق باسم الخارجية التركية حسين مفتي أوغلو إنه من الواضح أن السياسة التركية في سوريا تهدف إلى الحفاظ على وحدة سوريا وسيادتها.

وفي بيان رد فيه على اتهامات وزير الخارجية الإماراتي لتركيا بأن لها دورا استعماريا في سوريا، أكد مفتي أوغلو أن ما ترغب فيه تركيا هو إنهاء الأزمة بأسرع وقت ممكن، على أساس تلبية المطالب المشروعة للشعب السوري.

وشدد على ضرورة الكشف عن المسؤول الحقيقي عن الدمار في سوريا، وعدم التهاون مع الأطراف التي تحاول خلق أمر واقع تحت غطاء محاربة تنظيم الدولة الإسلامية، وتستهدف الأمن في تركيا.

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد قد أدلى بتصريحات في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، انتقد فيها الدور "الاستعماري" لإيران وتركيا في سوريا. وطالب إيران وتركيا بالخروج من سوريا لأنهما تحاولان "التقليل من هيبة وسيادة الدولة السورية".

وانتقدت وزارة الخارجية الإيرانية تلك التصريحات وقالت إنه يتوجب على الإمارات "وقف مغامراتها التخريبية في المنطقة كونها تفوق قدراتها وحجمها".

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اليوم الأربعاء أن اتباع الإمارات "مغامرات تتجاوز إمكاناتها أدى إلى إيجاد مشكلات عديدة في المنطقة"، وتحدث عن "محاولة الإمارات استعمار جزء من الأراضي اليمنية والمشاركة في حرب ضد الشعب اليمني".

وانتقد المتحدث "سياسة التحريض" التي تنتهجها الإمارات لمحاصرة بعض دول المنطقة إضافة إلى تدخلها في الشأن الليبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات