جلسة طارئة بمجلس الأمن بعد صاروخ بيونغ يانغ

شاشات في طوكيو تعرض مسار الصاروخ الكوري الشمالي (الفرنسية)
شاشات في طوكيو تعرض مسار الصاروخ الكوري الشمالي (الفرنسية)

يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا عاجلا حول كوريا الشمالية بعد ظهر اليوم الثلاثاء في نيويورك بناء على طلب طوكيو وواشنطن، بعد إطلاق بيونغ يانغ صاروخا عبر أجواء اليابان، حسب مصادر دبلوماسية.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن حكومته ستتخذ كل الإجراءات الضرورية لضمان أمن اليابانيين، مؤكدا أن بلاده ستدعو من داخل الأمم المتحدة بقوة إلى تصعيد الضغوط على كوريا الشمالية بالتعاون مع المجتمع الدولي.

وقال آبي للصحفيين إن "عملية الإطلاق غير المقبولة لصاروخ فوق بلادنا تشكل تهديدا خطيرا وغير مسبوق، وتقويضا كبيرا للسلام والأمن في المنطقة".

وكانت وكالة الأنباء اليابانية أعلنت في وقت سابق أنه تم رصد إطلاق صاروخ من كوريا الشمالية، وقالت إن الصاروخ عبَر أجواء اليابان، وإن جيشها لم يحاول إسقاطه.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن الصاروخ تحطم إلى ثلاثة أجزاء، وسقط في المياه قبالة جزيرة هوكايدو اليابانية. ونصح نظام التحذير "جي. أليرت" التابع للحكومة اليابانية سكان المنطقة باتخاذ الاحتياطات اللازمة.

وقال مراسل الجزيرة فادي سلامة إن الحكومة اليابانية حللت المعلومات حول الصاروخ والمكان الذي أطلق منه، وخلصت إلى أن الصاروخ أطلق من الساحل الغربي لكوريا الشمالية باتجاه الشمال الشرقي، وعبر فوق جزيرة هوكايدو -أكبر الجزر اليابانية- وسقط على بعد 1180 كلم إلى الشرق من الجزيرة.

يذكر أن هذا أول صاروخ كوري شمالي يعبر الأجواء اليابانية منذ العام 2009، وجاء إطلاقه بعد زيادة التوتر في المنطقة عقب التدريبات الأميركية الكورية الجنوبية المشتركة.

المصدر : وكالات