ماكرون يدعو لإقامة مراكز تدقيق بأفريقيا لوقف الهجرة

ميركل وماكرون خلال القمة المصغرة في باريس (الفرنسية)
ميركل وماكرون خلال القمة المصغرة في باريس (الفرنسية)

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى إقامة مراكز لتدقيق طلبات اللجوء في النيجر وتشاد من أجل التعرف على المهاجرين الذين تتوفر فيهم صفة لاجئ وحمايتهم تحت إشراف الأمم المتحدة. من جهتها أبدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل انفتاحا على مقترح بتحديد حصص للمهاجرين القادمين من أفريقيا، بالاتفاق مع دول القارة.

وقال ماكرون عقب قمة مصغرة عقدت في باريس بمشاركة قادة سبع دول أوروبية وأفريقية، إن هذه المراكز ستمكن المهاجرين من بدء إجراءات اللجوء قبل مغادرة القارة الأفريقية، وتفادي مخاطر عبور البحر المتوسط.

ووصف خطة العمل السريعة والقصيرة الأجل التي وضعتها الدول المشاركة في القمة، بأنها الأكثر إلحاحا والأكثر كفاءة. وقال إن مجموعات من مهربي الأسلحة والبشر والمخدرات وجماعات مرتبطة بالإرهاب -الذين حولوا الصحراء في أفريقيا والبحر المتوسط إلى مقبرة- مرتبطة ارتباطا وثيقا بالإرهاب.

وقد بحثت القمة المصغرة في العاصمة الفرنسية الاثنين أزمة الهجرة غير النظامية نحو أوروبا ومحاولة كبحها بالتعاون مع دول الجنوب.

وأبدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل انفتاحا على مقترح بتحديد حصص للمهاجرين القادمين من أفريقيا، بالاتفاق مع دول القارة. وطالبت ميركل بتمييز من سمتهم اللاجئين الاقتصاديين عن أولئك الذين يحاولون الوصول إلى السواحل الأوروبية عبر ليبيا.

وقد تزامنت القمة مع دعوة وزراء داخلية إيطاليا وليبيا وتشاد والنيجر ومالي إلى تعزيز مراقبة الحدود البرية والبحرية للحد من تدفق المهاجرين إلى السواحل الإيطالية.

واتفق وزراء داخلية الدول المذكورة بعد اجتماعهم في روما على تقديم إيطاليا الدعم والتدريب لقوات حرس الحدود في ليبيا وتشاد والنيجر ومالي، بالإضافة إلى إقرار خطة لتنمية المناطق التي تشهد نشاطا كثيفا للهجرة غير النظامية لبناء اقتصادات محلية بديلة عن نشاط التهريب.

المصدر : الجزيرة