قتلى وجرحى في هجوم لطالبان جنوبي أفغانستان

Afghan security personnel inspect the site of a suicide attack near the main police headquarters in Lashkar Gah, capital of Helmand province, on August 23, 2017.A Taliban suicide bomber killed five people and wounded dozens of others, mainly children as young as five, when he detonated a car packed with explosives at a police headquarters in southern Afghanistan on August 23. / AFP PHOTO / STR (Photo credit should read STR/AFP/Getty Images)
هجوم نفذته طالبان قبل أيام بولاية هلمند (غيتي-الفرنسية)

لقي 13 شخصا على الأقل مصرعهم في هجوم بسيارة مفخخة استهدف قافلة للجيش الأفغاني أثناء مرورها في سوق تجارية بولاية هلمند جنوب البلاد. وقد تبنت حركة طالبان الهجوم وفق إفادة مصدر رسمي، وتبنته في رسالة على تطبيق "واتس آب" أرسلت إلى الصحفيين.

وقال عمر زواك المتحدث باسم حاكم ولاية هلمند إن "انتحاريا فجر سيارة مفخخة عند مرور قافلة للجيش الوطني الأفغاني في سوق صغيرة في إقليم ناوا في هلمند"، مشيرا إلى أن القتلى مدنيون وعسكريون، وأن نحو عشرة أشخاص آخرين أصيبوا بجروح في الهجوم نفسه.

لكن مصدرا يعمل في مستشفى مجاور -طالبا عدم ذكر هويته- تحدث عن نقل 15 جثة نقلت إلى المستشفى إضافة إلى 19 جريحا. وقال المصدر إن "غالبية القتلى ينتمون للقوات الأفغانية وغالبية الجرحى مدنيون".

ويأتي هذا الهجوم بعد بضعة أيام من هجوم آخر أسفر عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة عدد كبير من التلاميذ حين فجر "انتحاري" سيارته المفخخة قرب مقر للشرطة في لشكر غاه عاصمة ولاية هلمند. وكان هذا الهجوم الذي تبنته أيضا حركة طالبان الأول من نوعه منذ مهد الرئيس الأميركي دونالد ترمب لنشر آلاف الجنود الأميركيين الإضافيين في أفغانستان.

يذكر أنه قتل 1662 شخصا وأصيب أكثر من 3500 في أفغانستان خلال النصف الأول من 2017 بحسب الأمم المتحدة. وقد كانت ولاية هلمند طوال أعوام في صلب عمليات القوات الدولية المنتشرة في أفغانستان، لأنها معقل حركة طالبان.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

Russian Foreign Minister Sergei Lavrov speaks during a news conference at the Ministry of Foreign Affairs in Nicosia, Cyprus May 18, 2017. REUTERS/Yiannis Kourtoglou

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الإستراتيجية الجديدة للرئيس الأميركي دونالد ترمب في أفغانستان بأنها “عقيمة” وتقوم خصوصا على “استخدام القوة”، ورفض اتهام أميركا لبلاده بتسليح حركة طالبان.

Published On 24/8/2017
US soldiers walk at the site of a Taliban suicide attack in Kandahar on August 2, 2017.A Taliban suicide bomber on August 2 rammed a vehicle filled with explosives into a convoy of foreign forces in Afghanistan's restive southern province of Kandahar, causing casualties, officials said. 'At around noon a car bomb targeted a convoy of foreign forces in the Daman area of Kandahar,' provincial police spokesman Zia Durrani told AFP. / AFP PHOTO / JAVED TANVEER (Photo credit should read JAVED TANVEER/AFP/Getty Images)

توعدت حركة طالبان بأن أفغانستان ستصبح “مقبرة” للولايات المتحدة الأميركية ردا على خطاب للرئيس الأميركي دونالد ترمب عرض فيه إستراتيجية جديدة تقضي بإرسال تعزيزات عسكرية إلى هذا البلد.

Published On 22/8/2017
Afghan security personnel inspect the site of a suicide attack near the main police headquarters in Lashkar Gah, capital of Helmand province, on August 23, 2017.A Taliban suicide bomber killed five people and wounded dozens of others, mainly children as young as five, when he detonated a car packed with explosives at a police headquarters in southern Afghanistan on August 23. / AFP PHOTO / STR (Photo credit should read STR/AFP/Getty Images)

نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن متحدث حكومي أن عشرة اشخاص قتلوا -بينهم جنود أفغان- وأصيب 38 آخرون عندما فجر مهاجم نفسه قرب مقر للشرطة في ولاية هلمند جنوبي البلاد.

Published On 23/8/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة