فيضانات كارثية وتأثيرات الإعصار هارفي هي "الأسوأ"

جانب من الجهود المبذولة في مدينة هيوستن بولاية تكساس لإنقاذ السكان من مخاطر الفيضانات التي اجتاحت مناطق عدة (رويترز)
جانب من الجهود المبذولة في مدينة هيوستن بولاية تكساس لإنقاذ السكان من مخاطر الفيضانات التي اجتاحت مناطق عدة (رويترز)

تسبب الإعصار القوي هارفي بفيضانات كارثية في هيوستن أكبر مدينة بولاية تكساس، في حين توفي ثلاثة أشخاص بسبب مرور الإعصار بحسب حصيلة جديدة. وحذرت مصلحة الأرصاد الجوية الفدرالية من أن تأثيرات الإعصار هي "الأسوأ" وأن الأحوال الجوية الراهنة تعد "غير مسبوقة".

ووجهت أجهزة الطوارئ بعاصمة الصناعة النفطية الأميركية صباح الأحد رسالة واضحة جدا تدعو الأشخاص الفارين من الفيضانات إلى الصعود إلى أسطح المنازل في حال أصبحت الطوابق الأعلى في المنزل خطرة.

وحذر حاكم تكساس غريغ أبوت من أن "الوضع خطير وسيتفاقم"، مؤكدا أن الأضرار الناجمة عن الإعصار يمكن أن تصل إلى "مليارات الدولارات".

وصدرت تحذيرات عدة من فيضانات مباغتة في المنطقة وشددت مصلحة الأرصاد الجوية على أن "التهديد بفيضانات كارثية غير مسبوقة وقد تودي بحياة أشخاص لا يزال قائما حتى الأسبوع المقبل".
    
وأسفرت العاصفة عن مقتل ثلاثة أشخاص، وأعلن مسؤولون محليون مقتل شخص عند احتراق منزله في منطقة روكبورت. وفي هيوستن قضت امرأة غرقا بعدما غادرت سيارتها العالقة وسط المياه المرتفعة، حسب ما نقل الإعلام المحلي عن الشرطة. كما عثر على رجل آخر ميتا في موقف متاجر وول مارت في غالفستون الذي غمرته المياه.

ودعت سلطات المدينة السكان إلى البقاء في منازلهم، في حين تحولت الشوارع إلى أنهار. والتزم آلاف السكان تعليمات الإجلاء. وبحسب الصليب الأحمر الأميركي فإن أكثر من 1800 شخص لجؤوا مساء السبت إلى 35 ملجأ في تكساس ولويزيانا. وعلى ساحل تكساس تحصر السلطات الأضرار الناجمة عن الإعصار.

‪عدد من شوارع مدينة هيوستن تحولت إلى أنهار بفعل الفيضانات الكارثية الناجمة عن إعصار هارفي‬
عدد من شوارع مدينة هيوستن تحولت إلى أنهار بفعل الفيضانات الكارثية الناجمة عن إعصار هارفي (رويترز)

زيارة ترمب
وقد أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأحد على تويتر أنه سيتوجه إلى تكساس "ما إن تسمح الظروف بألا تسبب الزيارة أي عرقلة. الأولوية يجب أن تكون لإنقاذ الأرواح".

وتم إجلاء نحو 4500 سجين من مركز الاعتقال في مدينة روشارون في جنوب هيوستن مع تصاعد منسوب المياه من نهر قريب. كما حرم عشرات الآلاف من الكهرباء.

وحذرت مصلحة الأرصاد الجوية الفدرالية الأميركية من أن تأثيرات الإعصار هارفي هي "الأسوأ" مشيرة إلى أن الأحوال الجوية الراهنة تعد "غير مسبوقة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ارتفعت أسعار النفط 0.7% في ظل مخاوف من تعطل محتمل لإنتاج النفط الأميركي مع اقتراب الإعصار هارفي. وأعلنت أوبك أن نسبة الالتزام بخفض إنتاج النفط للأعضاء والمنتجين المستقلين بلغت 94%.

25/8/2017
المزيد من أمطار وسيول
الأكثر قراءة