طوارئ بلويزيانا وإعلان تكساس منطقة كوارث جراء "هارفي"

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الاثنين حالة الطوارئ في لويزيانا في إجراء يتيح تأمين مساعدات فدرالية تحسبا لوصول الإعصار هارفي لهذه الولاية الواقعة في الجنوب الأميركي، بعد أن اجتاح ولاية تكساس القريبة وتسبب في خسائر بشرية ومادية كبيرة.

ويتيح هذا الإعلان للحكومة الفدرالية وخصوصا وكالة إدارة الأحوال الطارئة الفدرالية تنسيق جهود الإغاثة وكذلك توفير تمويل فدرالي لأعمال الانقاذ. وأعلن البيت الأبيض في بيان أن هذا الإجراء سيتيح للوكالة أن تجهز المعدات والإمكانات اللازمة "وفقا لما تراه ملائما".

من جهة أخرى، يتوقع أن يزور ترمب تكساس غدا الثلاثاء لتفقد الأضرار الناجمة عن الإعصار الذي اجتاح الولاية برياح تصل سرعتها إلى 210 كيلومترات في الساعة.

ولا تزال هيوستن -كبرى مدن تكساس- تحت وقع الفيضانات الكارثية التي نجمت عن "هارفي" حيث تتوقع السلطات اليوم الاثنين استقبال أكثر من ثلاثين ألف شخص في مراكز إيواء إثر تلك الفيضانات.

وقالت مصلحة الأرصاد الجوية الوطنية إن "الفيضانات لن تنحسر إلا بشكل بطيء جدا" ومن المتوقع هطول أمطار غزيرة مجددا في هيوستن بعد ظهر الاثنين والثلاثاء وفق آخر التوقعات.

وقال مسؤولون بإدارة الطوارئ في الولايات المتحدة اليوم إنهم ملتزمون بتوفير الموارد الاتحادية لتكساس في أسرع وقت ممكن لمساعدة المتضررين من السيول التي تسببت فيها العاصفة المدارية "هارفي" إذ يرجح أن يطلب أكثر من 450 ألف شخص المساعدة.

إدارة الطوارئ الفدرالية تتوقع أن يطلب أكثر من 450 ألف شخص المساعدة جراء الإعصار (رويترز)

منطقة كوارث
ولقي خمسة أشخاص على الأقل حتفهم وشرد الآلاف في تكساس جراء الإعصار الذي وصف بأنه الأعنف على الولاية منذ خمسين عاما، وأُعلنت منطقة كوارث، ونُشر نحو ثلاثة آلاف جندي من قوات الحرس الوطني.

وأغلق مطارا هيوستن أمام حركة الملاحة التجارية وأخلي أحد أكبر مستشفيات المدينة. بينما قررت مجموعة "إكسون موبيل" النفطية العملاقة تعليق أنشطتها. وقالت متحدثة باسم ميناء هيوستن إن جميع المنشآت ستظل مغلقة اليوم الاثنين بسبب المخاطر الجوية.

وتحدثت الهيئة عن اضطرابات جوية "غير مسبوقة" وكذلك "عواقب غير معروفة حتى الآن تذهب أبعد مما رأيناه ومما شهدناه".

وقال حاكم تكساس "غريغ أبوت" إن قيمة الأضرار المادية ستصل إلى "مليارات الدولارات". لكن معهدا متخصصا بأبحاث التأمينات يتوقع أن تعادل تكلفة الأضرار الناجمة عن الإعصار في تكساس تكلفة أضرار "كاترينا" الذي اجتاح نيو أورليانز كإعصار من الفئة الثالثة عام 2005 وتسبب في وفاة 1800 شخص.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن هناك فرصة بنسبة 90% لتشكل عاصفة مدارية في غضون 48 ساعة. ويمكن أن يصل هطول الأمطار إلى 127 سنتيمترا في بعض المناطق الساحلية بتكساس نهاية الأسبوع، وهذا متوسط هطول الأمطار خلال العام بأكمله. ولا يزال مركز "هارفي" على بعد 170 كيلومترا من هيوستن، ومن المتوقع أن يتحرك الإعصار ببطء صوب المدينة يوم الأربعاء.

المصدر : وكالات