سحابة غاز سام تصيب العشرات في إنجلترا

أحد شواطئ جنوب إنجلترا (غيتي)
أحد شواطئ جنوب إنجلترا (غيتي)

أصيب عشرات الأشخاص بحروق في العين وتهيج في الحلق بسبب سحابة غاز سام غامضة ظهرت على الساحل الجنوبي لإنجلترا.

وقالت شرطة مقاطعة سوسكس في وقت مبكر من اليوم الاثنين إن قرابة 150 شخصاً تلقوا الرعاية الطبية في مستشفى بمدينة إيستبورن الساحلية.

وجاء إعلان الشرطة بعد أن خيمت سحابة غاز سام مجهولة المصدر أمس الأحد على ساحل شرق سوسكس.

ولم تتضح بعدُ طبيعة هذا الغاز السام، ولكن سلطات الإنقاذ والحرائق المحلية قالت إنه من غير المرجح بشكل كبير أن تكون هذه السحابة مكونة من غاز الكلور كما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الشرطة إن الآثار الناجمة عن هذه السحابة -وإن كانت تبعث على القلق- ليست خطيرة، موضحة أن هناك تحقيقا تجريه حاليا عدد من الوكالات لتحديد مصدر هذا الغاز.

وقال بوب جيفري -وهو أحد أفراد مؤسسة "قارب النجاة" الوطنية الملكية الخيرية المتخصصة بالإنقاذ- إنه أيا كانت طبيعة هذه السحابة، فإن رائحتها تشبه البلاستيك المحروق.

وكان متوقعا أن تدفع درجات الحرارة الدافئة الموسمية التي تصل إلى 25 درجة مئوية، آلاف البريطانيين للتوجه إلى الشواطئ اليوم الاثنين الذي يوافق عطلة وطنية.

المصدر : وكالات