تنظيم الدولة يتبنى هجوم بروكسل

تنظيم الدولة: الهجوم نفذ استجابة لنداءات استهداف دول التحالف بقيادة الولايات المتحدة (غيتي)
تنظيم الدولة: الهجوم نفذ استجابة لنداءات استهداف دول التحالف بقيادة الولايات المتحدة (غيتي)
أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم على عسكريين بسكين في العاصمة البلجيكية بروكسل أول أمس، أسفر عن إصابة جنديين إصابات طفيفة.
وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن منفذ عملية الطعن في بروكسل من عناصر تنظيم الدولة ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.
 
وقد أعلنت النيابة الاتحادية البلجيكية أن الرجل الذي هاجم العسكريين مواطن من أصل صومالي ولا سوابق له بارتكاب أعمال إرهابية.
 
وأضافت النيابة في بيان أن المهاجم البالغ من العمر ثلاثين عاما يملك منزلا في بورغ شمال غرب بلجيكا، وقد جرى دهمه وتفتيشه خلال الليل، وفـُـــتح تحقيق بشأن "محاولة قتل إرهابية".
وأشار البيان إلى أن "الرجل أصيب مرتين بعد أن أطلق جنود بلجيكيون النار عليه، وتوفي بعد قليل في المستشفى متأثرا بجروحه".      
 
وأمس السبت، أبقت الهيئة المكلفة بتقييم التهديد "الإرهابي" مستوى هذا التهديد عند ثلاث درجات على سلم من أربع درجات.
 
وشهدت البلاد في مارس/آذار 2016 هجومين نفذهما "انتحاريون" ينتمون لتنظيم الدولة، أوقعا 32 قتيلا وأكثر من 150 جريحا. وتعرضت إثر ذلك للعديد من الهجمات على عسكريين أو رجال شرطة. 
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصيب شرطيان بريطانيان مساء الجمعة بجروح طفيفة في عملية طعن أمام قصر باكنغهام بلندن واعتقل منفذها، كما جرح جنديان بلجيكيان في عملية مماثلة ببروكسل، ولقي منفذها حتفه برصاص الشرطة.

25/8/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة