انتقادات لعفو ترمب عن مأمور شرطة عنصري

أربايو (يمين) كان مناصرا صريحا لحملة ترمب الانتخابية (رويترز-أرشيف)
أربايو (يمين) كان مناصرا صريحا لحملة ترمب الانتخابية (رويترز-أرشيف)
أدان نواب جمهوريون بارزون قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالعفو عن قائد شرطة ولاية أريزونا السابق جو أربايو الذي أدين بازدراء المحكمة في قضية ذات طابع عنصري، وقالوا إنه كان يتوجب عليه احترام القضاء. 
 
وقال رئيس مجلس النواب الأميركي بول رايان في بيان أمس السبت إنه لم يكن ينبغي لترمب العفو عن أربايو، مشددا على أن "مسؤولية خاصة باحترام حقوق الجميع في الولايات المتحدة تقع على عاتق رجال تطبيق القانون، ويتعين عدم السماح لأحد بأن يعتقد أن هذا العفو يقلص هذه المسؤولية".
كما وجه النائب عن ولاية أريزونا السيناتور جون ماكين وحاكم ولاية فلوريدا السابق جيب بوش انتقادات مماثلة. 
وقال ماكين إن الرئيس ترمب لديه صلاحية إصدار هذا العفو، لكن القيام بذلك في هذا الوقت يقوض مزاعمه باحترام حكم القانون بسبب عدم إظهار جو أربايو أي شعور بالذنب تجاه تصرفاته.
كما أدان السيناتور الجمهوري جيف فليك قرار ترمب، وقال إنه كان يفضل أن يحترم ترمب العملية القضائية ويترك القانون يأخذ مجراه.
وأعلن ترمب أول أمس الجمعة أنه سيعفو عن جو أربايو الذي أدين الشهر الماضي بتهمة انتهاك أمر قضائي صدر في عام 2011 يمنع عناصر الشرطة من اعتقال ركاب الدراجات النارية من الأصول اللاتينية لمجرد الاشتباه فيهم بأنهم مهاجرون غير نظاميين. ويعتبر أربايو من المتعصبين لسياسة مكافحة الهجرة.
 
وكان أربايو (85 عاما) مناصرا صريحا لحملة ترمب الانتخابية، ويطالب الاثنان بسياسة أشد صرامة ضد الهجرة غير النظامية.
 
ويملك ترمب بصفته رئيسا للبلاد صلاحيات واسعة لإصدار أوامر بالعفو. وقال ترمب إن أربايو أدين بسبب "قيامه بعمله".
 
وخسر أربايو حملته من أجل إعادة انتخابه مأمورا للشرطة في مقاطعة ماريكوبا بولاية أريزونا بعد 24 عاما في هذا المنصب.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترمب عفوا عن مسؤول الشرطة السابق جو أربايو، قبل شهر من الحكم عليه بازدراء المحكمة، بعدما تجاهل أمرا لها بوقف السجن الاعتباطي للمهاجرين غير النظاميين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة