الإعصار يهدد تكساس بأمطار طوفانية بعدما قتل شخصين

السيول الناتجة عن إعصار هارفي تغمر منطقة بورت أرنساس بولاية تكساس (رويترز)
السيول الناتجة عن إعصار هارفي تغمر منطقة بورت أرنساس بولاية تكساس (رويترز)

أودى الإعصار "هارفي" بحياة شخصين على الأقل في ولاية تكساس جنوبي الولايات المتحدة وتعرض 12 شخصا لإصابات متفاوتة، وأنقذت طواقم الإغاثة أكثر من ألف شخص بمنطقة هيوستن جنوبي تكساس، وقد تحول الإعصار إلى عاصفة استوائية مثيرة مخاوف من حدوث فيضانات كارثية.

وبلغ الإعصار وسط ولاية تكساس اليوم الأحد مصحوبا بأمطار غزيرة أثارت المخاوف من حدوث فيضانات "كارثية" بعدما خلف دمارا هائلا في مساره على طول ساحل خليج المكسيك.

وأسفرت العاصفة الأكثر عنفا التي تضرب الولايات المتحدة منذ 2005 عن مقتل شخصين على الأقل منذ بلوغها اليابسة في وقت متأخر أول أمس الجمعة بعدما ازدادت قوة وتحولت الى إعصار من الفئة الرابعة، وقال المركز الوطني للأعاصير إن "هارفي" ضرب بلدة روكبورت خارج مدينة كوربوس كريستي الساحلية برياح بلغت سرعتها 215 كلم في الساعة.

قتيلان ومصابون
وأعلن مسؤولون محليون عن مقتل شخص عند احتراق منزله في منطقة روكبورت، وفي هيوستن قضت امرأة غرقا بعدما غادرت سيارتها العالقة وسط السيول. وقال قائد شرطة هاريس كاونتي إيد جونزاليس في تغريدة بتويتر إن عدد القتلى يمكن أن يرتفع، إذ إن نوابه تلقوا تقارير عن امرأة وطفل قتلا داخل مركبة غارقة على طريق سريع قرب هيوستن.

وقال مسؤولون إن نحو 12 شخصا في منطقة كوربوس كريستي تعرضوا لإصابات، وذكر مركز المعلومات المشترك بهاريس كاونتي أن المسعفين أنقذوا أكثر من ألف شخص في منطقة هيوستن، وكتبت امرأة تسكن في كوربوس كريستي على حسابها بتويتر "الدنيا ظلام والإنترنت متوقف والراديو متعطل، هل من أحد هناك؟ أنا وحدي وأحاول ألا أخاف".

وتواجه مدينتا تكساس وكوربوس كريستي خطر فيضان كارثي نتيجة الأمطار الغزيرة، وقد أثر انقطاع التيار الكهربائي على ربع مليون من السكان، في حين تكافح محطات الوقود بمدينة هيوستن عاصمة ولاية تكساس لتوفير حاجات سائقي السيارات بعد إغلاق المصافي الأربع جنوبي الولاية نتيجة تردي الحالة الجوية.

‪أميركية وابنها بانتظار إجلائهما من منطقة روكبورت التي ضربها الإعصار‬ (رويترز)

إلغاء رحلات
وأظهرت لقطات صورها هواة جانبا من الأضرار التي خلفها الإعصار في ولاية تكساس معقل قطاع النفط الأميركي، فقد هب "هارفي" على الولاية برياح تجاوزت سرعتها مئتي كيلومتر في الساعة، وألغى مطار وليام بي هوبي في هيوستن كل الرحلات في وقت مبكر من صباح اليوم بسبب مياه الفيضان التي غمرت المدرج.

وفي مواجهة أول كارثة طبيعية كبيرة منذ توليه المنصب قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في تغريدة بتويتر قبيل وصول هارفي لليابسة إنه وقع إعلان كوارث "سيطلق يد الحكومة للمساعدة بكامل قوتها".

وقال البيت الأبيض في بيان إن ترمب التقى بأعضاء إدارته أمس السبت لبحث سبل الاستجابة الاتحادية للعاصفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كوارث
الأكثر قراءة