قتلى بمواجهات بين متمردي وجيش جنوب السودان

جيش جنوب السودان يواجه تمردا مسلحا منذ أواخر 2013 (رويترز)
جيش جنوب السودان يواجه تمردا مسلحا منذ أواخر 2013 (رويترز)

أعلن جيش جنوب السودان السبت أنه قتل 16 متمردا بعد أن هاجموا قواته في منطقة كايا الواقعة على  الحدود مع أوغندا، فيما اعترف بمقتل ثلاثة من جنوده وجرح ستة آخرين. 

وقال سانتو دومييك نائب الناطق الرسمي باسم الجيش إن قتلى المتمردين بينهم رجل أبيض، وأوضح أن قوات الجيش جلبت جثته إلى العاصمة جوبا بهدف تعرف هويته.

وأضاف دومييك أن قوات الجيش أحكمت السيطرة على المنطقة بعد محاولة المتمردين الاستيلاء عليها.

يشار إلى أن دولة جنوب السودان -التي انفصلت عن السودان عام 2011- تشهد حربا أهلية منذ ديسمبر/كانون الأول 2013، مما أدى لسقوط آلاف القتلى وتشريد مئات الآلاف من السكان.

واندلعت الحرب إثر صراع سياسي بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه المقال رياك مشار، ووقّع الجانبان اتفاق سلام في أغسطس/آب 2015، ولكنه لم يؤد لوقف القتال.

وقبل أسبوعين، بدأت الأمم المتحدة نشر المزيد من قوات حفظ السلام في جنوب السودان في إطار تطبيق قرار مجلس الأمن الخاص بنشر 4000 جندي إضافي هناك.

ومن المقرر أن تعمل هذه القوات على حماية العاصمة ومحيطها وتأمين المؤسسات الحيوية في البلاد، إلى جانب مقار البعثات الدبلوماسية.

وفي وقت سابق، قال جان بيير لاكروا نائب الأمين العام للأمم المتحدة لقوات حفظ السلام إن استكمال نشر قوات الحماية الإقليمية في جنوب السودان سيسهم في توفير الأمن في كثير من مناطق البلاد.

ويرفع هذا القرار عدد جنود حفظ السلام في جنوب السودان إلى 14 ألفا حيث نشرت المنظمة الدولية  10 آلاف جندي في هذه الدولة الوليدة في السنوات الماضية.

المصدر : الجزيرة