قتلى بمواجهات بين متمردي وجيش جنوب السودان

Sudan People's Liberation Army (SPLA) forces patrol in the camp of Lalo following heavy fighting over the weekend that killed dozens of people, close to Malakal, South Sudan, October 16, 2016. REUTERS/Jok Solomon FOR EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVES. TPX IMAGES OF THE DAY
جيش جنوب السودان يواجه تمردا مسلحا منذ أواخر 2013 (رويترز)

أعلن جيش جنوب السودان السبت أنه قتل 16 متمردا بعد أن هاجموا قواته في منطقة كايا الواقعة على  الحدود مع أوغندا، فيما اعترف بمقتل ثلاثة من جنوده وجرح ستة آخرين. 

وقال سانتو دومييك نائب الناطق الرسمي باسم الجيش إن قتلى المتمردين بينهم رجل أبيض، وأوضح أن قوات الجيش جلبت جثته إلى العاصمة جوبا بهدف تعرف هويته.

وأضاف دومييك أن قوات الجيش أحكمت السيطرة على المنطقة بعد محاولة المتمردين الاستيلاء عليها.

يشار إلى أن دولة جنوب السودان -التي انفصلت عن السودان عام 2011- تشهد حربا أهلية منذ ديسمبر/كانون الأول 2013، مما أدى لسقوط آلاف القتلى وتشريد مئات الآلاف من السكان.

واندلعت الحرب إثر صراع سياسي بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه المقال رياك مشار، ووقّع الجانبان اتفاق سلام في أغسطس/آب 2015، ولكنه لم يؤد لوقف القتال.

وقبل أسبوعين، بدأت الأمم المتحدة نشر المزيد من قوات حفظ السلام في جنوب السودان في إطار تطبيق قرار مجلس الأمن الخاص بنشر 4000 جندي إضافي هناك.

ومن المقرر أن تعمل هذه القوات على حماية العاصمة ومحيطها وتأمين المؤسسات الحيوية في البلاد، إلى جانب مقار البعثات الدبلوماسية.

وفي وقت سابق، قال جان بيير لاكروا نائب الأمين العام للأمم المتحدة لقوات حفظ السلام إن استكمال نشر قوات الحماية الإقليمية في جنوب السودان سيسهم في توفير الأمن في كثير من مناطق البلاد.

ويرفع هذا القرار عدد جنود حفظ السلام في جنوب السودان إلى 14 ألفا حيث نشرت المنظمة الدولية  10 آلاف جندي في هذه الدولة الوليدة في السنوات الماضية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Rwandan peacekeepers from the Rwanda Defence Force (RDF) check their armoured personnel carriers (APC) before a parade in Juba, South Sudan, August 8, 2017. REUTERS/Samir Bol

بدأت قوات الحماية الإقليمية الدولية الوصول لجوبا بإطار تطبيق قرار مجلس الأمن الخاص بنشر أربعة آلاف جندي في جنوب السودان، وستعمل هذه القوات على حماية العاصمة ومحيطها وتأمين المؤسسات الحيوية.

Published On 14/8/2017
جوبا – جنوب السودان – رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت مع اعضاء وفد مجلس الامن الدولي برئاسة مندوبة الولايات المتحده السابقة بمجلس الامن سامانثا باور – يوليو 2016م – تصوير / مثيانق شريلو .

نفت حكومة جنوب السودان تسريبات أشارت لوجود تسوية سياسية يتنحى بموجبها الرئيس سلفاكير لصالح حكومة تقودها ربيكا قرنق، لكن محللين فتحوا الباب أمام كل الاحتمالات في ظل الضغوط على الحكومة.

Published On 14/8/2017
المزيد من حركات
الأكثر قراءة