حشود ببرشلونة تتحدى "الإرهاب"

People hold signs and flags as they take part in a march of unity after the attacks last week, in Barcelona, Spain, August 26, 2017. REUTERS/Albert Gea
الحشود دانت الإرهاب ودعت إلى إحلال السلام (رويترز)

شهدت مدينة برشلونة الإسبانية السبت مظاهرة حاشدة دعت إليها حكومة إقليم كتالونيا للتنديد بهجوميْ الأسبوع الماضي اللذين أسفرا عن مقتل 15 شخصا وإصابة 126 آخرين.

وانطلقت التظاهرة من ساحة كتالونيا بوسط برشلونة وانضم إليها ملك إسبانيا فيليب السادس ورئيس الوزراء ماريانو راخوي وعدد من كبار المسؤولين وزعماء الأحزاب.

ورفع المشاركون لافتات بلغات عدة منها العربية، تؤكد إدانة الإرهاب وعدم الخوف منه، وأخرى كتب عليها "السلام هو الرد الأفضل" و"لا لكره المسلمين".

وكانت بلدية برشلونة دعت إلى "ملء الشوارع بالسلام والحرية" بعد الهجومين الداميين اللذين تبناهما تنظيم الدولة الإسلامية. ومن المقرر تنظيم مسيرات مشابهة في مدن إسبانية أخرى بينها العاصمة مدريد وفالنسيا وفيغو.

وقال رئيس الوزراء الإسباني إن الملك يشارك في المسيرة للتعبير عن "حبه لأهالي برشلونة وكامبريلس وكتالونيا".

وأضاف "مع المجتمع الكتالوني بأسره وإسبانيا كلها.. نعطي مجددا رسالة واضحة من أجل الوحدة وإدانة الإرهاب والحب لمدينة برشلونة".

ولا تزال المدينة تعيش حالة حداد منذ أن دعست شاحنة حشودا في شارع لاس رامبلاس في 17 أغسطس/آب الجاري وأعقبه هجوم بعد ساعات في بلدة كامبريلس الساحلية القريبة. وخلف الهجومان 15 قتيلا و126 جريحا.

وفي وقت سابق، أكدت الشرطة الكتالونية مقتل المغربي يونس أبو يعقوب منفذ عملية الدعس في برشلونة، كما أعلنت مقتل عبد الباقي الساتي المتهم بتكوين "خلية إرهابية".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

أكدت الشرطة الكتالونية أن الإمام المتهم بتكوين “خلية إرهابية” كان بين قتلى انفجار وقع مؤخرا في ألكانار، وذلك بعد ساعات من إعلانها مقتل يونس أبو يعقوب منفذ عملية الدعس ببرشلونة.

21/8/2017

أدلى أربعة من المشتبه بهم في هجومي برشلونة وكامبريلس بأقوالهم أمام قاضي تحقيق في محكمة بالعاصمة الإسبانية مدريد بشأن الهجومين. ووجهت المحكمة لاثنين منهم اتهامات تشمل الاغتيال وحيازة متفجرات.

22/8/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة