ترمب يعلن اليوم إستراتيجيته في أفغانستان

U.S. troops walk outside their base in Uruzgan province, Afghanistan July 7, 2017. REUTERS/Omar Sobhani TPX IMAGES OF THE DAY
يوجد في أفغانستان حاليا حوالي 8400 جندي أميركي (رويترز)

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيعلن مساء اليوم الاثنين إستراتيجيته في أفغانستان، التي قررها بعد مناقشات محتدمة داخل الإدارة الأميركية.

وذكر البيت الأبيض أن ترمب سيتحدث من قاعدة فورت ماير العسكرية جنوب غرب واشنطن، لعرض رؤيته بشأن مستقبل "التزام أميركا في كل من أفغانستان وجنوب آسيا".

ورفض المسؤولون الأميركيون الحديث عن أي تفاصيل للإستراتيجية الجديدة قبل أن يعلنها الرئيس، لكن صحيفة نيويورك تايمز قالت إن من المرجح أن تفتح قرارات ترمب الباب لإرسال آلاف من الجنود إلى أفغانستان.

ويأتي ذلك بعد أن كشف وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أن الإدارة الأميركية توصلت إلى إستراتيجية جديدة لأفغانستان بعد مناقشات "حامية".

وأكد ماتيس أنه تم الاستماع إلى كل مسؤول معني بملف أفغانستان، بمن فيهم مسؤولو الميزانية المعنيون بالتمويل. وكان ترمب قد اجتمع بكبار مسؤوليه في كامب ديفد يوم الجمعة لبحث الإستراتيجية الجديدة في أفغانستان.

خيارات ترمب
وكان لدى ترمب خيارات عدة مطروحة على الطاولة تراوحت بين الانسحاب من أفغانستان وتكثيف جهود واشنطن لهزيمة حركة طالبان. وكان الرئيس الأميركي قد عبر عن إحباطه من جمود الوضع هناك بعد سنوات من الحرب.

يذكر أنه بالرغم من مرور 16عاما على دخول أميركا الحرب في أفغانستان، وإنفاق أكثر من تريليون دولار لإسقاط حركة طالبان؛ ما زال المسلحون يمسكون بزمام الأمور ميدانيا.

ويوجد حاليا حوالي 8400 جندي أميركي إضافة إلى خمسة آلاف جندي تابعين لحلف شمال الأطلسي، يساندون قوات الأمن الافغانية في حربها على حركة طالبان وغيرها من المجموعات المسلحة التي تنشط في أفغانستان.

من ناحية أخرى، وصل وزير الدفاع الأميركي أمس الأحد إلى الأردن في زيارته الأولى للمملكة منذ توليه منصبه، في إطار جولة تستمر خمسة أيام في الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية.

وسيلتقي ماتيس الملك عبد الله الثاني لبحث مسائل تتعلق بأمن المنطقة، كما سيعقد في تركيا مباحثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان وكبار المسؤولين العسكريين، تتركز حول النزاع في سوريا ومحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وسيبحث ضمن جولته أيضا في أوكرانيا دعم الولايات المتحدة لهذا البلد في مواجهة مقاتلين موالين لروسيا.

المصدر : وكالات