مقتل 8 طالبانيين وأنباء عن مجزرة شمالي أفغانستان

Members of the Taliban gather at the site of the execution of three men accused of murdering a couple during a robbery in Ghazni Province April 18, 2015. The Taliban announced the execution of the three men accused of murdering a couple during a robbery, saying they had been tried by an Islamic court. The killing was carried out in front of a crowd by Taliban fighters who fired at the men with AK-47s, according to a Reuters witness. Footage seen by Reuters show the men
الأمم المتحدة اتهمت مقاتلي طالبان وتنظيم الدولة بقتل مدنيين (رويترز-أرشيف)

قتل ثمانية من مسلحي طالبان ورجلا أمن خلال عملية لقوات الأمن الأفغانية في ولاية بلخ شمالي البلاد حسبما أفاد مصدر رسمي. وسط معلومات عن مجزرة نفذها مطلع الشهر الجاري مسلحو الحركة وتنظيم الدولة في قرية ميرزا أولانج.

وقال المتحدث باسم قوات الأمن نصرة الله جمشيدي إن العملية نفذت في قضاء جمتال في ولاية بلخ وإن 12 مسلحا من طالبان وستة حراس أمن أصيبوا خلالها.

جاء ذلك بعد يوم من مقتل ثمانية رجال شرطة في إقليم هلمند خلال اشتباكات مسلحة مع مقاتلي الحركة.

وقال حجي عبد الأحد سلطان ضوي- أحد أعضاء مجلس إقليم هلمند- إن تسعة رجال شرطة آخرين أصيبوا عندما هاجمت طالبان مواقع أمنية في بلدة خلج بمنطقة ناوا الليلة الماضية. 

وأضاف أن طالبان تريد المضي قدما نحو وسط منطقة ناوا، لكنها تراجعت بعد أن واجهت مقاومة قوية من القوات الأفغانية.

مجزرة ميرزا أولانج
على صعيد مواز، تحدثت بعثة المساعدة الدولية التابعة للأمم المتحدة عن مقتل 36 شخصا غالبيتهم مدنيون في وقت سابق من الشهر الجاري في منطقة سار إي بول شمالي البلاد على يد مقاتلي طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية.

وأشارت البعثة إلى أن المجزرة حصلت في الخامس من أغسطس/آب في وادي ميرزا أولانج التابعة لقضاء سياد التي سيطر عليها مقاتلو الفصيلين بعد معارك مع قوى الأمن.

وأوضحت البعثة أن 18 شخصا بينهم مدنيون ومنتسبون لقوى الأمن قتلوا خلال محاولتهم الفرار من الوادي. ودانت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في أفغانستان تاداميشي ياماماتو "الاستهداف الصارخ للمدنيين ولأشخاص ليسوا في وضع قتالي وهو خرق فاضح للقانون الدولي".

وأشارت البعثة إلى عدم عثورها على أدلة على عمليات حز رقاب، مضيفة أن "المزاعم عن وجود كراهية إثنية وراء مقتلة ميرزا أولانج حيث تقيم غالبية شيعية" تحتاج إلى مزيد من التحقيقات.

المصدر : وكالات