مسؤول ألماني: اللاجئون لن يعيقوا التحالفات الانتخابية

زيهوفر: الوضع تغير ونهج برلين تغير (الفرنسية)
زيهوفر: الوضع تغير ونهج برلين تغير (الفرنسية)

قال رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الألمانية هورست زيهوفر إنه لم يعد يرى في وضع حد أقصى لاستقبال لاجئين بألمانيا شرطا لتشكيل تحالف بعد الانتخابات البرلمانية المقررة في سبتمبر/أيلول المقبل. 

وقال زيهوفر رئيس حكومة ولاية بافاريا في مقابلة مع القناة الأولى الألمانية "أي دي آر" اليوم الأحد إن "الوضع قد تغير، والنهج في برلين تغير"، مضيفا أنه بات لدى السلطات حاليا "مقدار أقل من الهجرة مقارنة بالفترة الزمنية التي صرحت فيها بذلك". 

وأضاف أن حزبه البافاري -الذي يعد الشقيق الأصغر لحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي في الاتحاد المسيحي بزعامتها- يهتم بأي تشكيل حكومي محتمل بعد الانتخابات البرلمانية بضمان ما جرى تحقيقه للمستقبل. 

يذكر أن زيهوفر كان قد صرح في وقت سابق بأنه لن يوقع أي اتفاق تحالف دون وضع أقصى للاجئين.

ويطالب الحزب البافاري في برنامجه الانتخابي الخاص بالانتخابات البرلمانية المنتظرة بوضع حد أقصى لاستقبال لاجئين جدد بألمانيا يبلغ 200 ألف شخص سنويا، في حين تعارض المستشارة الألمانية ذلك. 

وقال زيهوفر إنه ربما لن يتحقق الحد الأقصى هذا العام، وأضاف أن "الوجود السياسي" فقط لهذه الأداة غير الوضع، لافتا بقوله "إنني راض عن ذلك". 

وأضاف أنه سوف يجري الاتفاق على أداة ضبط من أجل مكافحة أسباب اللجوء ولتحقيق الدمج والحد من الهجرة.

المصدر : الألمانية