خاتمي يطالب خامنئي بحل قضية كروبي وموسوي

خاتمي: حل مسألة الإقامة الجبرية يحقق مصلحة النظام ويزيد من قوته (الأوروبية)
خاتمي: حل مسألة الإقامة الجبرية يحقق مصلحة النظام ويزيد من قوته (الأوروبية)

طلب الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي اليوم الأحد من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي حل مشكلة الإقامة الجبرية المفروضة على المعارضَين الإصلاحيين مهدي كروبي ومير حسين موسوي، وذلك بعد أيام من إنهاء كروبي (79 عاما) إضرابه عن الطعام مطالبا بمحاكمته.

وقال خاتمي "أطلب من المرشد الأعلى التدخل لضمان حل مسألة الإقامة الجبرية"، وأضاف أن المؤسسات المسؤولة لا تستطيع ولا تريد حل هذه المسألة وأن تدخل خامنئي فقط هو الذي يمكن أن يسمح بحلها وبما يحقق مصلحة النظام ويزيد من قوته.

وأنهى كروبي الجمعة إضرابا عن الطعام بدأه الأربعاء، بعد استجابة السلطات لأحد مطالبه وهو سحب قوات الأمن من منزله الذي يحتجز فيه منذ 2011، كما حصل على وعد بإجراء محاكمة علنية له في وقت مناسب.

ووضعت السلطات الإيرانية الزعيمين المعارضين كروبي وموسوي وزوجة الأخير زهرة رهناورد تحت الإقامة الجبرية منذ ست سنوات ونصف السنة، بعد دعوتهما إلى التظاهر تضامنا مع الانتفاضات المطالبة بالديمقراطية التي هزت عددا من البلدان العربية آنذاك.

ولم يمثل الزعيمان أمام أي محكمة، كما لم توجه لهما أي اتهامات علنية، بينما يعاني كلاهما من أمراض الشيخوخة، حيث نقل كروبي إلى المستشفى مرتين في الأسابيع الأخيرة وخضع لجراحة في القلب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

منح البرلمان الإيراني الثقة للتشكيلة الوزارية الجديدة التي قدمها الرئيس روحاني، باستثناء وزير الطاقة. فقد حصل 16 وزيرا على ثقة النواب بنسب متفاوتة، بينما لم يحصل عليها وزير الطاقة.

20/8/2017

أنهى زعيم المعارضة الإيراني مهدي كروبي، الخاضع للإقامة الجبرية بمنزله منذ ستة أعوام، إضرابا عن الطعام بعد الاستجابة لأحد مطالبه وهو سحب قوات الأمن من منزله.

18/8/2017

نقلت مواقع إخبارية إيرانية عن مصادر من أسرتي زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي القول إنهما في حالة صحية سيئة، وإن الأخير أدخل المستشفى بعد تعرضه لأزمة قلبية.

27/7/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة